أميركا ترد على الكرملين وتقول لا تغيير في موقفها من سوريا

أميركا ترد على الكرملين وتقول لا تغيير في موقفها من سوريا

قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف اليوم الأربعاء إن الولايات المتحدة أصبحت أكثر تقبلا للموقف الروسي إزاء الصراع في سوريا لكن واشنطن سارعت إلى رفض هذا التصريح.

وأضاف لافروف للصحفيين في موسكو أنه "أعتقد أن الأميركيين أكثر تقبلا بكثير (الآن) للحجج التي نقدمها منذ عدة سنوات".

وأشار لافروف إلى تصريحات أدلى بها وزير الخارجية الأميركي جون كيري، الأسبوع الماضي، بعد استئناف المحادث العسكرية بين البلدين بشأن سوريا حيث لا تظهر أي علامة على أن الحرب الأهلية تتراجع بعد أربع سنوات ونصف السنة.

وقالت واشنطن إنها انزعجت لدعم موسكو للرئيس السوري بشار الأسد الذي قالت الولايات المتحدة انه يجب أن يترك السلطة للسماح بانتقال سياسي.

وقال جون كيربي المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية إنه "لا يوجد تغيير في موقفنا أو قلقنا بشأن ما تفعله روسيا في سوريا."

وأضاف كيربي أن "الوزير كيري كان واضحا وثابتا (في تصريحاته). نرحب بدور بناء تقوم به روسيا في مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية لكن إذا كانوا هناك لتأمين الأسد فهذا يتناقض مع أي جهود جادة لوضع حد للصراع."

وأدت زيادة الوجود العسكري لروسيا في سوريا إلى تعقيد الجهود الأميركية لمحاربة تنظيم "داعش" في ذلك البلد. وينفذ تحالف تقوده الولايات المتحدة ضربات جوية ضد التنظيم طوال العام المنصرم.

وفي تصريح منفصل اعتبر مصدر دبلوماسي روسي اليوم أن موسكو ترى أن فرص التوصل إلى اتفاق دولي بشأن سوريا تعززت.

 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018