هل ستفلس الحكومة الأميركية بعد ثلاثة أسابيع؟

هل ستفلس الحكومة الأميركية بعد ثلاثة أسابيع؟

ذكرت وزارة الخزانة الأميركية، اليوم الخميس، الكونغرس باقتراب أجل تمويل الحكومة الفدرالية، مطالبة البرلمانيين برفع سقف الدين العام لتجنيب البلاد خطر التخلف عن السداد.

وقال وزير الخزانة، جاكوب لو، في رسالة إلى الكونغرس إن "ترك حكومة الولايات المتحدة تعمل من دون القدرة على الاقتراض؛ سيكون أمرًا غير مسؤول بالمرة".

وأضاف أنه بالنظر إلى الأموال الموجودة حاليًا في الخزينة والإيرادات والنفقات المتوقعة فإن الدولة الفدرالية ستبلغ سقف الدين العام في 3 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، أي قبل يومين من الموعد النهائي، الذي كانت الوزارة توقعته سابقا.

وحذر الوزير من أنه في هذا اليوم "لن يبقى لدى الخزانة إلا أقل من 30 مليار دولار’لإنفاقها يوميًا’ من أجل الوفاء بالتزامات الأمة، في حين أن النفقات تتجاوز في بعض الأيام 60 مليار دولار".

ومن بين هذه النفقات، دفع المعاشات التقاعدية لقدامى المحاربين ورواتب العسكريين وبدلات الضمان الصحي للمسنين.

وأضاف أنه "إذا لم يتحرك الكونغرس، فإن وزارة الخزانة قد تجد نفسها، للمرة الأولى في تاريخ الولايات المتحدة، عاجزة عن الوفاء بهذه الالتزامات".

وهذه تاسع رسالة من نوعها يوجهها الوزير إلى الكونغرس هذا العام لحضّه على رفع سقف الدين العام.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018