بان كي مون يسارع لإدانة حرق قبر يوسف

بان كي مون يسارع لإدانة حرق قبر يوسف

سارع الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، اليوم السبت، إلى إدانة قيام شبان فلسطينيين، فجر أمس الجمعة بحرق قبر النبي يوسف في مدينة نابلس شمالي الضفة الغربية.

وقال الأمين العام في بيان أصدره المتحدث الرسمي باسمه، مساء أمس 'إنني أدين الحريق المتعمد من قبل المتظاهرين الفلسطينيين، لقبر يوسف في نابلس في الضفة الغربية، وأرحب بالإدانة الفورية للهجوم، من قبل الرئيس محمود عباس، وإعلانه تشكيل لجنة لإجراء تحقيق كامل في هذه الجريمة'.

وأعرب بان كي مون عن تطلعه إلى تحقيق شامل لسرعة تقديم الجناة إلى العدالة، مضيفا 'هذا الفعل المذموم هو مثال آخر على تصاعد العنف في المنطقة، مما يهدد بمزيد من إشعال الحساسيات بسبب الأهمية الدينية لقبر يوسف'. بحسب البيان.

اقرأ أيضًا| عباس يشكل لجنة تحقيق بعد حرق قبر يوسف

ودعا الأمين العام 'جميع الأطراف إلى احترام حرمة جميع الأماكن المقدسة، والامتناع عن أي أعمال أو بيانات تحريضية، ورفض العناصر المتطرفة التي تنتهج أجندة سياسية تسعى إلى تحويل الوضع الحالي إلى صراع ديني'.

وكان قد أعرب الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، في وقت سابق من يوم أمس الجمعة، عن رفضه لحرق للقبر، وأصدر قرارًا بتشكيل لجنة تحقيق فورية حول الحادثة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018