تركيا ترفض أن تتحول إلى مركز تجميع للمهاجرين

تركيا ترفض أن تتحول إلى مركز تجميع للمهاجرين

قال رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، إن بلاده تريد تمويلا جديدا من الاتحاد الأوروبي من أجل التصدي لتدفق المهاجرين إلى أوروبا، لكنه أضاف أنه يجب ألا يتوقع أحد من تركيا أن تحول نفسها إلى 'مركز تجميع' للمهاجرين.

وقال داود أوغلو في مقابلة مع قناة خبر التلفزيونية التركية 'لا يمكن أن نقبل هذه الفكرة التي تقول: أعطينا هذا لتركيا.. وتركيا راضية لذا يجب أن يبقى كل المهاجرين في تركيا'.

وأضاف 'يجب ألا يتوقع أحد من تركيا أن تصبح بلدا يؤوي جميع المهاجرين.. وكأنها مركز تجميع'.

وكان زعماء الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي قالوا خلال قمة في بروكسل الأسبوع الماضي إنهم اتفقوا على 'خطة عمل' مع تركيا بخصوص الهجرة وقالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إنه جرى بحث مبلغ ثلاثة مليارات يورو (3.4 مليار دولار).

ولكن داود أوغلو قال في المقابلة التلفزيونية بعد يوم من لقاء ميركل في اسطنبول إن هذا المبلغ هو حصة تركيا من مساعدات ما قبل الانضمام إلى عضوية الاتحاد الأوروبي المخصصة بالفعل، مضيفا أن تركيا تريد مبلغا إضافيا.

وتابع 'حصة الثلاثة مليارات يورو لم تعد مطروحة على المائدة لأننا قلنا إننا لن نقبلها.'

اقرأ أيضًا| ميركل بعد المحادثات مع تركيا: أحرزنا تقدمًا بخصوص قضية المهجّرين

واستطرد قائلا 'وفيما يتعلق بالموارد الجديدة فإننا نتحدث عن 3 مليارات يورو في المرحلة الأولى. لكننا لا نريد تثبيت هذا المبلغ لأن المتطلبات قد تزيد وتقييم المبلغ يجب أن يجري سنويا.'

وعرضت ميركل على تركيا، أمس الأحد، إمكانية دعم مساعيها للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي بوتيرة أسرع مقابل تعاونها في وقف تدفق المهاجرين واستعادة من ترفض أوروبا استقبالهم.

وقال داود أوغلو إن موقف الاتحاد الأوروبي من طلب تركيا بدء السماح لمواطنيها بدخوله دون تأشيرات اعتبارا من تموز/ يوليو 2016 'إيجابي' لكن الصورة لن تتضح قبل العام المقبل.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018