أردوغان يدعو الأكراد لمعاقبة حزب العمال في الانتخابات

أردوغان يدعو الأكراد لمعاقبة حزب العمال في الانتخابات

دعا الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الإثنين، الأقلية الكردية إلى عدم دعم حزب الشعوب الديموقراطي في الانتخابات التشريعية، الأحد المقبل، متهمًا هذا الحزب بالتواطؤ مع المتمردين الأكراد.

وقال أردوغان في خطاب ألقاه أمام نواب محليين في أنقرة 'أدعو شعب كل المنطقة، وأقول إذا لم تلقنوا، في الأول من تشرين الثاني/نوفمبر، كل الذين يعتمدون على هذه المنظمة الإرهابية (حزب العمال الكردستاني) متى ستقومون بذلك؟'.

وأضاف 'لديهم الوقاحة للتحدث عن السلام، بالنسبة إليهم، السلام يعني سفك الدماء' متهما حزب الشعوب الديموقراطي من دون أن يسميه.

اقرأ أيضًا | مع بدء العد العكسي للانتخابات التركية: أردوغان يسعى للأغلبية المطلقة

ومنذ أسابيع، يتهم أردوغان هذا الحزب بـ'التواطؤ' مع حزب العمال الكردستاني، الذي استأنف في تموز/يوليو تنفيذ هجمات ضد قوات الأمن التركية. وقتل أكثر من 150 شرطيا أو جنديا في هذه العمليات، التي رد عليها الجيش التركي بقصف حزب العمال الكردستاني في قواعده الخلفية في شمال العراق.

وتوعد أردوغان، الإثنين، بمواصلة القصف بعد الاقتراع 'طالما لم تدفن المنظمة الإرهابية السلاح وتنسحب من تركيا'.

وأكد أن 'هذه العمليات ستستمر ضد كل المنظمات الإرهابية بعد الأول من تشرين الثاني/نوفمبر' مشيرًا إلى حزب العمال وتنظيم الدولة الإسلامية واليسار المتطرف التركي.

وتعتبر السلطات التركية تنظيم الدولة الإسلامية 'المشتبه به رقم واحد' بعد العملية الانتحارية التي أوقعت 102 قتلى وأكثر من 500 جريح في العاشر من تشرين الأول/أكتوبر خلال تجمع لناشطين من اليسار ومؤيدين للقضية الكردية في أنقرة.

وخلال الانتخابات التشريعية في السابع من حزيران/يونيو حصل حزب الشعوب الديموقراطي على 13% من الأصوات ما ساهم في حرمان أردوغان من الغالبية المطلقة، التي كان يتمتع بها منذ 13 عامًا. ويأمل أردوغان في استعادة هذه الغالبية في الانتخابات التشريعية المبكرة، الأحد.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018