الشرطة الإيطالية تعتقل نشطاء منظمة فاشية جديدة

الشرطة الإيطالية تعتقل نشطاء منظمة فاشية جديدة

ذكرت منظمة إيطالية للفاشية الجديدة، اليوم الجمعة، أنه تم وضع ستة من نشطائها رهن الإقامة الجبرية فيما يتعلق بأعمال شغب مناهضة للاجئين نظمت في روما قبل ثلاثة أشهر.

فقد قادت منظمة "كاسا باوند" الإيطالية احتجاجات عنيفة ضد أحد المراكز التي تضم نحو مئة طالب لجوء في "كاسال سان نيكولا"، وهي ضاحية محاطة بالأشجار شمال روما، واضطرت الشرطة لاقتحام المتاريس لنقل اللاجئين هناك، مما تسبب في إصابة 14 ضابطا.

وكتب سيمون دي ستيفانو، نائب رئيس المنظمة، في موقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك) "تذكروا أعضاء المؤسسة الذين خاضوا مع سكان "كاسال سان نيكولا" قتالا ضد وصول المهاجرين. هذا الصباح اعتقلوا ستة منهم".

وأكدت شرطة روما أن ستة أشخاص تم وضعهم رهن الإقامة الجبرية وصدرت أوامر لاحتجاز ثلاثة آخرين في مركز شرطة، مشيرة إلى أن "أعضاء رئيسيين من جماعة "كاسا باوند" اليمينية المتطرفة من بين هؤلاء المستهدفين."

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018