استبعاد تعرض الطائرة الروسية لهجوم خارجي

استبعاد تعرض الطائرة الروسية لهجوم خارجي
الطائرة المنكوبة في سيناء

استبعدت مصادر روسية مسؤولة وأخرى أميركية أن يكون سقوط الطائرة الروسية في سيناء، يوم أمس الأول السبت، قد نجم عن هجوم خارجي.

قال مصدر في لجنة تفحص محتويات الصندوقين الأسودين للطائرة الروسية المنكوبة اليوم الإثنين، إن الطائرة التي سقطت في مصر لم تتعرض لهجوم خارجي كما لم يصدر قائدها أي إشارات استغاثة قبل اختفائها عن شاشات الرادار.

ورفض المصدر الإدلاء بمزيد من التفاصيل لكنه اعتمد في تصريحاته على الفحص المبدئي للصندوقين الأسودين للطائرة أيرباص أيه 321 التي تحطمت في شبه جزيرة سيناء يوم السبت، وقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 224 شخصا.

اقرأ أيضًا | متروجيت: الطائرة لم تتحطّم بسبب خلل تقني

وقال مصدر بوزارة الطيران المدني إن محققين مصريين يساعدهم خبراء روس وفرنسيون لم ينتهوا حتى الآن من فحص محتويات الصندوقين الأسودين.

وقال مسؤولون روس إن الطائرة التي كانت تقل سياحا من منتجع شرم الشيخ إلى سان بطرسبرج انشطرت في الهواء على الأرجح، لكنهم قالوا أيضا إن من المبكر جدا الحديث عن سبب تحطم الطائرة.

ووصلت الدفعة الأولى من جثامين ضحايا الطائرة المنكوبة على متن طائرة روسية حكومية إلى مطار بولكوفو في سان بطرسبرج حيث وضع مواطنون روس أكاليل الورود تعبيرا عن حزنهم.

وذكرت وكالات أنباء روسية أن الطائرة كانت تقل 144 جثة ومن المقرر أن تغادر طائرة حكومية ثانية القاهرة مساء اليوم الإثنين.

وعلى صلة، وردا على سؤال حول ما إذ كان عمل إرهابي وراء تحطم الطائرة، قال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، اليوم الإثنين، إنه لا يمكن استبعاد أية نظرية في الوقت الحالي.

إلى ذلك، أعلن مدير الاستخبارات الوطنية الأميركية جيمس كلابر، اليوم الإثنين، في واشنطن أن 'ليس هناك مؤشرات حتى الآن' إلى عمل ارهابي تسبب بسقوط الطائرة الروسية في سيناء.

واعتبر كلابر أيضا أنه 'من غير المرجح' أن يكون تنظيم الدولة الإسلامية لديه الإمكانات لإسقاط طائرة ركاب أثناء تحليقها، لكنه تدارك أنه لا يمكن 'استبعاد' هذه الفرضية بالكامل.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018