انتكاسة لليمين المتطرف الفرنسي: لم يفز في أيّة منطقة

انتكاسة لليمين المتطرف الفرنسي: لم يفز في أيّة منطقة

أظهر نتائج استطلاعات الرأي الفرنسية، التي عادة ما تكون قريبة جدًا من النتائج الحقيقية، أن اليمين المتطرف الفرنسي خسر الانتخابات في جميع الأقاليم الفرنسية.

وبحلول منتصف اليوم، بلغت نسبة الإقبال 50.5 في المئة من بين 45 مليون ناخب يحق لهم الإدلاء بأصواتهم، حسبما ذكرت وزارة الداخلية. وفي مثل هذا الوقت من الانتخابات التي جرت في 6 كانون اول/ديسمبر، بلغت نسبة الاقبال 43 في المئة فقط. وفي النهاية، بلغت نسبة الإقبال أقل من 50 في المئة.

ومع ذلك، انتهت جميع السباقات بالإعادة، حيث كان من المتوقع أن يكون أداء الجبهة الوطنية أسوأ بكثير بعد فوزه بــ 27.7 في المئة من الأصوات حيث كان ينافس الحزب الاشتراكي بزعامة الرئيس، فرانسوا أولاند، وحزب الجمهوريين المحافظ، الذي ينتمي إليه الرئيس الفرنسي السابق، نيكولا ساركوزي، قبل أسبوع.

اقرأ ايضًا | الانتخابات البلدية: هجمات باريس تدفع فرنسا يمينًا

وحصل الجمهوريون على 26.7 في المئة والاشتراكيون على 23.1 في المئة.

وهذه المرة، ليس من المتوقع أن يأتي حزب الجبهة الوطنية في المركز الأول بأي حال من الاحوال.

ويرجع فوز لوبان الأسبوع الماضي بصورة كبيرة إلى الاتجاه نحو اليمين في أعقاب هجمات باريس التي وقعت في تشرين ثان/نوفمبر الماضي ،وأودت بحياة 130 شخصا .

ويدعو حزب الجبهة الوطنية لخروج فرنسا من منطقة اليورو وإغلاق حدودها . كما يحذر من 'أسلمة' المجتمع الفرنسي .

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية