الحكومة الألمانية تعد بحل مشكلة اللاجئين الآخذة بالتفاقم

الحكومة الألمانية تعد بحل مشكلة اللاجئين الآخذة بالتفاقم

وعدت المستشارة الألمانيّة، أنجيلا ميركل، مواطنيها بالبحث عن حلول للمشاكل التي تثير قلق المواطنين. جاء ذلك على خلفيّة استمرار تدفّق اللاجئين إلى ألمانيا، وما يرتبط بذلك من مشاكل اجتماعيّة واقتصاديّة لأقوى اقتصاد أوروبيّ.

وقالت ميركل مشيرةً لذلك، عقب لقائها بمجلس إدارة اتّحاد النقابات الألمانيّة، اليوم الخميس في برلين: "أرى بالفعل أنّ لدى المواطنين الكثير من الأسئلة خاصّة فيما يتعلّق بأحداث كولونيا. ولكنّ الائتلاف الحكوميّ ردّ على هذه الأحداث. لقد وافقت الحكومة قبل بضع أيّام على تشديد اللوائح القانونيّة الخاصّة بترحيل الأجانب المدانين بجرائم".

أضافت ميركل: "إنّ دور الحكومة ليس طرح الأسئلة على الدّوام والتّعبير عن هموم النّاس، بل محاولة البحث عن حلول لهذه الهموم".

وكان زيجمار جابريل، رئيس الحزب الاشتراكيّ الديّمقراطيّ المشارك في الائتلاف الحكوميّ، قد حذّر أمس الأربعاء، من حدوث توتّرات اجتماعيّة إذا لم تقم الحكومة بما يكفي من أجل مواطنيها لإزالة أسباب هذه التّوتّرات.

وفي هذا السّياق قالت ميركل: "التّوصّل لبعض هذه الحلول، وبالتّحديد الحلّ الأوروبيّ للتحدّي الذي يمثّله اللاجئون، يستمرّ حسب منظور الكثيرين وقتًا طويلاً جدًا... إنّ دوركم ودور الحكومة يتمثّل في السّيطرة على الأمور في أسرع وقت ممكن حتى يتولّد لدى المواطنين انطباع بأنّه يتمّ ترتيب الأوضاع وتوجيهها... اللاشرعيّة تحول إلى شرعية".

وشدّدت ميركل على ضرورة خفض أعداد اللاجئين بشكل ملموس.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية