قوات حفظ السلام ارتكبت جرائم اعتداءات جنسية

قوات حفظ السلام ارتكبت جرائم اعتداءات جنسية
بان كي مون (أ.ف.ب)

أكد تقرير للأمم المتحدة، تورط قوات حفظ السلام التابعة لها بجرائم اعتداء واستغلال جنسي عام 2015، منها 69 جريمة مثبته، وأخرى لم تتأكد من صحتها بعد، من بينها 22 حالة في جمهورية أفريقيا الوسطى، وكشف التقرير تفاصيل خمسة ادعاءات جديدة.

وقال أنطونى بانبوري، مساعد أمين عام الأمم المتحدة، إنه بسبب العدد الكبير من الادعاءات ضد بعثة حفظ السلام في جمهورية أفريقيا الوسطى شهد عام 2015 زيادة للمرة الأولى منذ خمس سنوات.

وأعلن المسؤول الأممي عن خمسة ادعاءات جديدة لاعتداءات جنسي في جمهورية أفريقيا الوسطى تشمل أفراد جيش وشرطة من بنجلاديش وجمهورية الكونغو الديمقراطية والمغرب والنيجر والسنغال. وتم تحديد هوية ستة من القصر كضحايا في الحالات الجديدة.

وحبس بانبوري دموعه وهو يتعهد بالقضاء على الاعتداء الجنسي من قبل قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، اليوم السبت، في افتتاح قمة للاتحاد الافريقي في أديس أبابا، إن المنظمة 'تشعر بالخجل والفزع' بسبب تورط قواتها لحفظ السلام في اعتداءات جنسية ضد فتيات.

وأضاف 'إننا نشعر بخجل شديد وفزع بسبب الأضرار التي حدثت عندما اعتدت قوات حفظ السلام على أشخاص مستضعفين واستغلالهم'. وتابع 'الأمم المتحدة ليس لديها سياسة تسامح بشأن الاعتداءات الجنسية والاستغلال. يجب جميعا أن نعمل معا لضمان المساءلة والشفافية'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018