الصحة العالمية تعلن حالة طوارئ: زيكا تهديد عالمي

الصحة العالمية تعلن حالة طوارئ: زيكا تهديد عالمي

أعلنت منظمة الصحة العالمية، اليوم الإثنين، فيروس زيكا حالة صحية عالمية طارئة، بعد أن باتت 'الشكوك قوية' بأن الفيروس هو سبب الارتفاع الكبير في التشوهات الخلقية لدى المواليد في القارة الأميركيّة الجنوبيّة.

وقالت المنظمة إن هناك 'شكوكًا قويّةً' بوجود علاقة سببية بين فيروس زيكا، الذي ينقله البعوض، وارتفاع حالات صغر الرأس عند المواليد واعتبرته 'حالة صحية طارئة على المستوى العالمي'.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد عقدت اجتماعًا، الإثنين، لتحديد ما إذا كان انتشار فيروس زيكا، الذي يشتبه بأنه يسبب تشوهات خلقية، يشكل 'حالة طوارئ للصحة العامة في العالم'.

وكانت المنظمة حذرت الأسبوع الماضي من أن الفيروس الذي ينتقل بلسع البعوض ينتشر بشكل واسع في الأميركيتين، وتوّقعت إصابة ما بين ثلاثة وأربعة ملايين شخص به.

اقرأ أيضًا | 'زيكا' آكل رؤوس الأطفال.. معلومات ونصائح

وقالت مديرة المنظمة، مارغريت شان، إن علاقة الفيروس بزيادة حالات صغر الجمجمة لدى المواليد الجدد موضع 'اشتباه' قوي مع أنها لم تثبت بشكل نهائي.

ودعت مديرة المنظمة إلى هذا الاجتماع المغلق للبت في ما إذا كان الوباء يجب أن يعتبر 'حالة طوارئ للصحة العامة على نطاق دولي'.

وكانت البرازيل التي تشهد اوسع انتشار للفيروس، حذرت منذ تشرين الأول/ أكتوبر من الارتفاع غير العادي في عدد المواليد المصابين بصغر الجمجمة في شمال شرق البلاد. ومنذ ذلك الحين سجلت 270 إصابة مؤكدة بصغر الجمجمة ويشتبه بـ3448 حالة أخرى، مقابل 147 طوال عام 2014.

البرازيل: الوضع أسوأ ممّا نتوقّع

من جهته، قال وزير الصحة البرازيلي، مارسيلو كاسترو، اليوم الإثنين، إن تفشي فيروس زيكا أسوأ مما كان متوقعًا، نظرًا لأن معظم الحالات لم تظهر عليها أعراض، لكنه أوضح أن تطوير الفحص سيتيح للبلاد السيطرة بشكل أفضل على الوباء.

وقال الوزير لرويترز إن البرازيل ستبدأ في تطبيق الإبلاغ الإجباري بالحالات من قبل الحكومات المحلية، الأسبوع القادم، عندما يتوافر في معظم الولايات مختبرات مجهزة للكشف عن فيروس زيكا، الذي ينقله البعوض وينتشر سريعًا في أنحاء أميركا اللاتينية.

وأثارت سرعة وصول الفيروس إلى البرازيل مخاوف، لا سيما بين النساء الحوامل، بعد أن ربط خبراء محليون بين الفيروس والآلاف من حالات الولادة، لأطفال يعانون من تشوهات تتسم بصغر حجم الرأس والمخ وعدم اكتمال النمو.

وقال كاسترو في مقابلة "لم تظهر أعراض ملحوظة على 80 بالمئة من المصابين بعدوى فيروس زيكا، وأصيب عدد كبير من الأشخاص بالفيروس دون ظهور أعراض وبالتالي الوضع أخطر مما يمكن تخيله".

وقال إنه في ظل عدم توافر لقاح للفيروس في المستقبل القريب، فإن الخيار الوحيد للبرازيل هو القضاء على البعوض الذي ينشر الفيروس مشيرًا إلى ان الحكومة تحشد كل الموارد الممكنة والأفراد لتدمير أماكن تكاثر البعوض.