اتهامات جديدة لقوات حفظ السلام بالتورط بجرائم استغلال جنسي

اتهامات جديدة لقوات حفظ السلام بالتورط بجرائم استغلال جنسي
أحد عناصر قوات حفظ السلام في أفريقيا الوسطى (أ.ف.ب)

اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية في تقرير صدر الخميس، عناصر من قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في جمهورية أفريقيا الوسطى باغتصاب ثمان سيدات وفتيات أو استغلالهن جنسيا، بين شهري تشرين أول/ أكتوبر وكانون الأول/ ديسمبر عام 2015.

ويعد هذا التقرير هو الأحدث ضمن سلسلة من الاتهامات المستمرة، جاء آخرها في كانون الثاني/ يناير الماضي، حيث ذكر أن جنودا من قوات مختلفة لحفظ السلام اعتدوا جنسيا على نساء في جمهورية أفريقيا الوسطى.

ويزعم آخر هذه التقارير أن ثمان حالات استغلال جنسي واعتداء ارتكبتها قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، المعروفة اختصارا باسم "مينوسكا"، وقعت في بلدة بامباري جنوبي البلاد بين 16 و30 من كانون الثاني/ يناير عام 2016.

وأفادت منظمة هيومن رايتس ووتش أن "السيدات الثماني كلهن قلن إنهن يعتقدن أن عناصر قوات حفظ السلام المسؤولة (عن الوقائع) ينتمون لكتيبة قوامها حوالي 800 جندي من جمهورية الكونغو وجمهورية الكونغو الديموقراطية".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018