منظمة التعاون الإسلامي تناقش الأوضاع في الأراضي الفلسطينية

منظمة التعاون الإسلامي تناقش الأوضاع في الأراضي الفلسطينية
استعدادات في جاكرتا

من المقرر أن يلتقي وزراء خارجية وقادة دول إسلامية، يوم الاثنين، في إندونيسيا لبحث الأوضاع المتدهورة في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967.

وقالت وزيرة الخارجية الإندونيسية، رتنو مارسودي، إن القمة الاستثنائية لمنظمة التعاون الإسلامي في جاكرتا ستتناول التوسع المستمر في بناء المستوطنات الإسرائيلية غير القانونية، ووضع القدس، وأحداث العنف الأخيرة.

وأضافت رتنو 'الوضع على الأرض لم يزد إلا سوءا، ونحن نريد أن تظل القضية الفلسطينية على الرادار الدولي'.

وقالت رتنو إن قرارا سيصدر في ختام القمة يدعو المجتمع الدولي إلى اتخاذ إجراء بشأن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، وإعلان الدعم لفلسطين.

وقال المدير العام للتعاون المتعدد الأطراف في وزارة الخارجية الإندونيسية، حسن كليب، إن 10 رؤساء دول أكدوا مشاركتهم في القمة التي سيسبقها اجتماع لكبار المسؤولين يوم الاحد.

ورفض حسن تسمية هؤلاء القادة.

اقرأ أيضا: جيش الاحتلال يسلم جثمان الشهيدة سباتين


وأوضح أن 'فكرة القمة ظهرت في كانون أول/ديسمبر والدعوات لم ترسل سوى في أواخر شهر كانون ثان/يناير، حيث ارتبط القادة الآخرون بالفعل بجداول أعمال أخرى'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018