رومانيا: تمديد اعتقال عميلي الموساد سابقا لشهر

رومانيا: تمديد اعتقال عميلي الموساد سابقا لشهر

مددت المحكمة في بخارست، يوم أمس الأربعاء، اعتقال عملي موساد سابقين، بـ 30 يوما لاستكمال التحقيق معهما بتهمة التجسس على رئيسة سلطة مكافحة الفساد في رومانيا.

وقال الرئيس الروماني كلاوس يوهانيس، صباح اليوم الخميس، إنه على قناع بأن التحقيقات بشأن قضية التجسس، التي كشف عنها يوم أمس، سوف تلقي الضوء على القضية.

وكان قد اعتقل عميلا الموساد سابقا، والموظفان حاليا في شركة 'بلاك كيوب' الأمنية الإسرائيلية، بشبهة التجسس على رئيسة السلطة لمكافحة الفساد في رومانيا، ليئورا كودروتا كوبشي.

وبحسب مصادر في النيابة الرومانية فإن رون فاينر ودافدي جكلوفيتش، إلى جانب عاملين آخرين في الشركة الأمنية، قد أقاموا 'منظمة إجرامية' نفذت هجمات إلكترونية ضد رئيسة سلطة مكافحة الفساد. كما أشارت تقارير إلى أنه تم اقتحام البريد الإلكتروني لثلاثة من أقرب مساعدي كوبشي.

وقال رئيس دائرة مكافحة الجريمة المنظمة في رومانيا إن التحقيق لا يزال في المراحل الأولى، وإن السلطات الرومانية تحاول معرفة من الذي استأجر خدمات الشركة الأمنية الإسرائيلية للقيام بعمليات التجسس.

في المقابل، قالت شرك 'بلاك كيوب' أنها شركة 'نخبة' دولية يصل عدد موظفيها إلى أكثر من مائة موظف من خريجي الهيئات الاستخبارية الإسرائيلية، وتنشط في مواقع كثيرة في العالم، وتتلقى استشارة قضائية مهنية في كل دولة تنشط فيها.

وادعت الشركة أن موظفيها المعتقلين حققا إنجازات ملموسة في إطار تحقيق طلبه مسؤولون في رومانيا، وأن الاعتقال جاء في أعقاب هذا الإنجاز.

وكانت قد قالت مصادر رومانية، صباح أ/س الأربعاء، إنه جرى التحقيق مع أربعة إسرائيليين بشبهة التجسس.

وقال موقع 'رومانيا إنسايدر' إنه جرى التحقيق مع أربعة إسرائيليين بشبهة التجسس على رئيسة السلطة لمكافحة الفساد، كوبشي.

وتبين أن اثنين من الإسرائيليين الذين جرى التحقيق معهم هما دان زورلة وآفي ينوس، ويديران شركة استخبارات تجارية تدعى 'بلاك كيوب'، وهما عميلان سابقان للموساد أيضا.

وأشارت التقارير الإسرائيلية إلى أن رئس الموساد السابق، مئير دغان، كان قد تعاون مع شركة 'بلاك كيوب' في السابق، وكان 'رئيسا فخريا' لها حتى وفاته الشهر الماضي.

اقرأ/ي أيضًا | رومانيا: اعتقال عملاء موساد سابقين بشبهة التجسس والنشاط الجنائي

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018