فلسطينيون يقتحمون محاضرة لرئيس بلدية القدس المحتلة

فلسطينيون يقتحمون محاضرة لرئيس بلدية القدس المحتلة

اقتحم عشرات الطّلّاب الجامعيّين محاضرة ألقاها رئيس بلديّة القدس المحتلّة، نير بركات، أمس الخميس، في الحرم الجامعيّ بسان فرنسيسكو بالولايات المتّحدة الأميركيّة، في سعي لتشويش محاضرته وقطعها، إذ أطلقوا شعارات مناهضة للاحتلال، مطالبين بتجديد الانتفاضة الفلسطينيّة.

وتأتي محاضرة بركات، ضمن سلسلة محاضرات يلقيها في الولايات المتّحدة الأميركيّة 'لإيضاح مواقف إسرائيل' بشأن القدس والعديد من المواضيع الحسّاسة والحارقة لدى الفلسطينيّين خصوصًا، والعرب على وجه العموم.

ودخل الفلسطينيّون قاعة المحاضرة، لابسين الكوفيّة الفلسطينيّة، حاملين علم فلسطين، ومزوّدين بمكبّرات صوت لترديد الشّعارات المعادية للصهيونيّة والاحتلال، وطالبوا بطرد بركات من الحرم الجامعيّ، إذ عرّفوا إسرائيل على أنّها دولة إرهاب وفصل عنصريّ-أبرتهايد.

واستدعي للمكان أفراد شرطة وحرّاس للدفاع عن بركات، الذي واصل محاضرته حتّى نهايتها، غير مكترث بالمتظاهرين وبمضمون تظاهرته.

وعقّب رئيس بلديّة الاحتلال على التّظاهرة الفلسطينيّة بقول 'إنّ من يظنّ أنّ نداءات العنف والتّحريض الأرعن ستنجح بإسكاتنا أو زحزحتنا عن مواقفنا، فإنّه على خطأ فادح'.

واحتحجّ بركات على تظاهرة الفلسطينيّين، رافعًا شكوى لرئيس الجامعة ولرئيس بلديّة سان فرنسيسكو، مدّعيًا أنّ ما حدث هو 'تحريض خطير في دولة ديمقراطيّة'.

اقرأ/ي أيضًا | دعوات لقتل الفلسطينيين: مطالبة الإسرائيليين بحمل أسلحتهم

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"


فلسطينيون يقتحمون محاضرة لرئيس بلدية القدس المحتلة

فلسطينيون يقتحمون محاضرة لرئيس بلدية القدس المحتلة

فلسطينيون يقتحمون محاضرة لرئيس بلدية القدس المحتلة