كلينتون وترامب يأملان حسم السباق الرئاسي مبكرًا

كلينتون وترامب يأملان حسم السباق الرئاسي مبكرًا

يأمل كل من المرشح الجمهوري، دونالد ترامب، والمرشحة الديمقراطية، هيلاري كلينتون، توجيه ضربة قاضية لمنافسيهم في السابق التمهيدي يوم الثلاثاء القرب، لنيل الاستحقاق للترشح لرئاسة الولايات المتحدة في انتخابات تشرين الثاني/ نوفمبر القادم.

وتواجه هيلاري كلنتون التي تأمل أن تصبح أول امرأة تتولى الرئاسة في الولايات المتحدة، إصرار سيناتور فرمونت الديموقراطي، بيرني ساندرز، الذي أصبح أحد أكثر الشخصيات شهرة وشعبية في الولايات المتحدة، لا سيما لدى الجيل الشاب، الذي يعتبره، بحسب الاستطلاعات، قدوة وصاحب أفكار جديرة بالتبني.

غير أن التوقعات تشير إلى أن السيدة الأولى السابقة ستحسن تقدمها عليه الثلاثاء من حيث عدد المندوبين، خلال الانتخابات التمهيدية التي تنظم في خمس ولايات هي كونيتيكت وديلاوير وماريلاند وبنسيلفانيا ورود آيلند.

وفي بنسيلفانيا، وجهت كلينتون حملتها منذ الآن نحو انتخابات تشرين الثاني/ نوفمبر، باستهدافها رجل الأعمال الثري دونالد ترامب وخصمه الرئيسي لنيل الترشيح الجمهوري سناتور تكساس المحافظ تيد كروز، وكذلك إعلان فريقها الانتخابي عن بدء فحص مرشحين لمنصب 'نائب رئيسة الولايات المتحدة'.

ورأى الاستاذ في معهد 'فرانكلين اند مارشال كولدج' في بنسيلفانيا، تيري مادونا، أن ساندرز يبدي 'إصرارا' قد يكون الهدف منه كسب الحق في أن يكون له صوت وازن في مؤتمر الحزب الديموقراطي في فيلادلفيا (بنسيلفانيا) في تموز/ يوليو. لكنه اعتبر |أن كلينتون 'باتت المرشحة الحتمية، والأمر الوحيد المتبقي هو معرفة في أي مرحلة ستجمع العدد السحري' من المندوبين لنيل الغالبية المطلقة.

أما لدى الجمهوريين، فإن الوضع ينطوي على إشكالية أكبر، إذ تنذر المؤشرات بمؤتمر 'خلافي'، مع توقع عدم حصول أي من المرشحين على الغالبية المطلقة وقدرها 1237 مندوبا.

ويتقدم دونالد ترامب السباق بفارق كبير، غير أن شعبويته تثير الاستياء داخل الحزب الجمهوري. وفي ظل الخطط التي يضعها البعض لإبعاده، يتحتم عليه إن أراد تمثيل الحزب، أن يصل إلى مؤتمر كليفلاند (أوهايو) في تموز/ يوليو وقد حصد هذه الغالبية المطلقة.

ويعي مسؤولو حملته بصورة متزايدة أنه سيتحتم على الملياردير عدم الاكتفاء بالتقدم على خصميه، بل تخطي العتبة المطلوبة.

وقال رئيس اللجنة الوطنية الجمهورية، راينس بريباس، الجمعة، أمام مندوبين جمهوريين في فلوريدا 'لن نسلم الترشيح ببساطة إلى شخص يحصل على الغالبية النسبية، حتى لو كان قريبا من رقم 1237'.

اقرأ/ي أيضًا |  الانتخابات الأميركية: ‫‏كلينتون‬ تفتش عن "نائب للرئيسة"

وتابع 'من الواجب الحصول على الغالبية. تقريبا غير كاف'، متوجها بصورة مبطنة إلى ترامب الذي انتقد نظام تعيين المندوبين معتبرا إنه 'مغشوش' بقصد إبعاده.