بلغاريا تعيد عشرات اللاجئين الأفغان لليونان

بلغاريا تعيد عشرات اللاجئين الأفغان لليونان

احتجزت بلغاريا 53 لاجئًا أفغانيًّا، السّبت، على متن قطار شحن قادم من اليونان، وقالت إنّها ستعيدهم إلى جارتها الجنوبيّة 'لتوجيه رسالة قويّة' للآخرين الذين قد يحاولون سلوك نفس الطّريق إلى غرب أوروبا.

والحدود اليونانيّة مع مقدونيا مغلقة فعليًّا الآن أمام اللاجئين، ممّا زاد المخاوف في بلغاريا من أنّهم قد يتّخذون أراضيها كمعبر بديل أثناء رحلتهم باتّجاه الشّمال. وتمتدّ حدود بلغاريا مع اليونان نحو 500 كيلومتر.

وزادت مخاوف بلغاريا بعد أن قرّرت اليونان، قبل عدّة أيّام، إغلاق مخيّم للاجئين، هو الأكبر من نوعه في أوروبا، على حدودها مع مقدونيا بسبب تدهور الأوضاع الإنسانيّة فيه.

وقال المسؤول الكبير بوزارة الدّاخليّة البلغاريّة، جورجي كوستوف 'جميعهم (اللاجؤون) مسجّلون في اليونان وستتمّ إعادتهم إلى اليونان' مشيرًا إلى أنّ 34 آخرين من اللاجئين غير الشّرعيّين احتجزوا مساء الجمعة.

وأضاف كوستوف إنّ قرار بلاده إعادة اللاجئين إلى اليونان 'يوجّه رسالة قويّة لكلّ هؤلاء الذين اختاروا هذا الطّريق'.

وقالت الوزارة في بيان إنّها سترسل قوّات لمساعدة شرطة الحدود في حراسة الحدود في مواجهة تدفّق اللاجئين.

كان رئيس وزراء بلغاريا، بويكو بوريسوف قال في آذار/مارس إنّ بلاده الواقعة على البحر الأسود مستعدّة لبناء سياج على حدودها مع اليونان إذا دعت الضّرورة لمنع دخول اللاجئين.