انتكاسة البورصات الأوروبية بسبب نتيجة الاستفتاء البريطاني

انتكاسة البورصات الأوروبية بسبب نتيجة الاستفتاء البريطاني
(رويترز)

سجلت بورصات باريس ولندن وفرانكفورت تراجعا كبيرا عند افتتاحها اليوم الجمعة متأثرة بقرار بريطانيا الخروج عن الاتحاد الأوروبي بعد الاستفتاء أمس.

وهبط الجنيه الإسترليني أكثر من 10% إلى 1.3235 دولار وهو أدنى مستوى في 31 عاما.

وفي بورصة باريس، خسر مؤشر 'كاك 40' 10,05%. وخسر مؤشر بنك 'بي ان بي باريبا' 17% ومصرف 'كريدي اغريكول' 17,7% و'سوسييته جنرال' 21%.

وكان المؤشر سجل تقدما قويا في الأيام الأخيرة إذ توقع المستثمرون خطأ أن تبقى بريطانيا في الاتحاد الأوروبي.

وفي لندن، خسرت البورصة أكثر من 7% عند الافتتاح بينما تراجعت قيم بعض المصارف الكبرى مثل 'رويال بنك اوف سكوتلاند' و'باركليز' و'لويدز بانكينغ غروب' بأكثر من 30%.

البورصة الألمانية (رويترز)

وفي بورصة فرانكفورت وبعد تراجع ب9,94% عند الافتتاح، خسر مؤشر 'داك' لأسهم الشركات الكبرى 9,60%.

وتكبدت الأسهم اليابانية أكبر خسائرها اليومية في أكثر من خمس سنوات اليوم بعدما صوت البريطانيون لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي وهو ما أثر سلبا على الأسواق المالية وأثار مخاوف من حدوث صدمة للاقتصاد العالمي الهش بالفعل.

وهوى مؤشر نيكي القياسي 7.9% ليسجل أدنى مستوى له منذ تشرين الأول/أكتوبر 2014. وهذه هي أكبر خسارة يتكبدها المؤشر منذ آذار/مارس 2011 حين اضطربت أسواق المال بسبب مخاطر كارثة نووية عقب زلزال قوي تبعته أمواج مد عاتية (تسونامي).

وهبطت أسهم شركات التصدير بصفة عامة متأثرة بصعود الين إذ خسر سهم بريدجستون كورب 8.5% وتويوتا موتور 8.7% وباناسونيك كورب 8.3%.

وعانت أسهم الشركات التي تملك مراكز إنتاج في بريطانيا حيث هبطت أسهم هيتاشي التي تصنع قطارات في بريطانيا 10.3% ونيسان موتور التي تصنع سيارات في المملكة المتحدة 8.1%.

وقال بنك انجلترا المركزي اليوم إنه سيتخذ جميع الخطوات الضرورية لضمان الاستقرار النقدي والمالي بعد تصويت البريطانيين لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وأضاف أنه 'شرع البنك في خطة طوارئ واسعة ويعمل بالتعاون الوثيق مع وزارة الاقتصاد والمالية وغيرها من السلطات المحلية إلى جانب البنوك المركزية في الخارج.'

وهبطت أسعار النفط أكثر من 6% اليوم بفعل استفتاء تاريخي أثار حالة من الغموض الشديد في السوق وعرقل الجهود الأوروبية الرامية لتعزيز الوحدة.

ونزل الدولار عن 100 ين للمرة الأولى منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2013 في حين تكبد الجنيه الإسترليني أكبر خسائره في الذاكرة الحية.

وفي المقابل، حقق الذهب اليوم أعلى مكاسبه منذ الأزمة المالية العالمية في 2008. وقفز المعدن الأصفر 8% إلى أعلى مستوياته في أكثر من عامين مقتفيا أثر مكاسب الملاذات الآمنة الأخرى مثل السندات مع هبوط الأصول التي تنطوي على مخاطر مثل الأسهم والجنيه الإسترليني.

وأظهرت نتائج استفتاء بريطانيا تصويت نحو 52% من البريطانيين لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي مقابل 48% صوتوا لصالح البقاء. وأحدث التصويت أكبر صدمة مالية عالمية منذ أزمة 2008 وهذه المرة مع وصول أسعار الفائدة في العالم إلى الصفر بالفعل أو بالقرب منه بما يحرم صناع السياسات من وسائل مواجهة هذه الصدمة.

اقرأ/ي أيضًا | خروج بريطانيا من الاتحاد: "الحبل ع الجرار"؟

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى ارتفعت الفضة 2.4% إلى 17.69 دولار للأوقية وزاد البلاتين 1.4% إلى 973.75 دولار للأوقية بينما هبط البلاديوم نحو 3% إلى 548 دولارا للأوقية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018