تركيا: توجيه تهم إلى 13 مشتبهًا باعتداء إسطنبول

تركيا: توجيه تهم إلى 13 مشتبهًا باعتداء إسطنبول
خدمة "كلير" بمطار أتاتورك بإسطنبول: تخطي حواجز الفحص عبر بصمة الإصبع أو قزجية العين

وجّهت إلى 13 مشتبهًا بهم، بينهم 10 أتراك، مساء الأحد، في إسطنبول، تهمة "الانتماء إلى منظّمة إرهابيّة" في إطار التّحقيق في الاعتداء الذي استهدف مطار المدينة، يوم الثّلاثاء الماضي، وخلّف 45 قتيلًا، وتمّ توقيفهم، وفق ما نقلت وكالة دوغان للأنباء.

وذكرت الوكالة أنّ المشتبه بهم اتّهموا أيضًا بـ"التّعرّض لوحدة الدّولة والشّعب" وارتكاب "جريمة متعمّدة"، من دون أن تحدّد جنسيّة الأجانب الثّلاثة.

وصرّح رئيس الوزراء التّركيّ، بن علي يلديريم، الأحد، للصحافيّين أنّ الشّرطة اعتقلت في إطار التّحقيق، 29 شخصًا "بينهم أجانب"، مضيفًا "كلّ شيء سيتمّ كشفه مع الوقت، إنّنا نجري تحقيقًا موسّعًا حول هذه القضيّة".

من جهتها، أعلنت سلطات إسطنبول في بيان عمّمته الأحد، أنّ 49 شخصًا لا يزالون يتلقّون العلاج، بينهم 17 في العناية المركّزة. وكانت السّلطات التّركيّة قد أشارت، الخميس، إلى وجود 19 أجنبيًّا بين القتلى، من دون أن تدلي بحصيلة محدّدة.

ولم تتبنّ أيّ جهة الاعتداء الأكثر دمويّة في تركيا منذ بداية العام، لكنّ المسؤولين الأتراك وجّهوا أصابع الاتّهام إلى تنظيم الدّولة الإسلاميّة.

وأكّدت السّلطات أنّ الانتحاريّين الثّلاثة هم روسيّ وأوزبكيّ وقرغيزيّ، فيما ذكرت وكالة الأناضول اسمي راكيم بلغاروف وفاديم عثمانوف، دون تحديد جنسيّتهما.

وتحدّثت وسائل إعلام تركيّة عن شيشاني يدعى أحمد تشاتاييف، قالت إنّه خطّط للاعتداء. وذكرت صحيفة "حرييت" أنّه يتزعّم تنظيم الدّولة الإسلاميّة (داعش) في إسطنبول.

وبدأ 80 عنصرًا من القوّات الخاصّة في الشّرطة، الأحد، تسيير دوريّات في المطار المستهدف، بحسب وسائل الإعلام.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص