واشنطن تحذر دمشق من الاقتراب من مناطق عمل التحالف

واشنطن تحذر دمشق من الاقتراب من مناطق عمل التحالف

وجّهت الولايات المتّحدة، أمس الإثنين، تحذيرًا جديدًا إلى النّظام السّوريّ، مؤكّدة استعدادها لإسقاط مقاتلات قد تهدّد قوّات التّحالف الدّوليّ التي تقاتل ضدّ تنظيم الدّولة الإسلاميّة (داعش) في سورية.

وقال المتحدّث باسم وزارة الدّفاع الأميركيّة، بيتر كوك، للصحافيين 'سندافع عن عناصرنا في الميدان، وسنفعل ما يلزم دفاعًا عنهم'، مضيفًا 'ننصح النّظام السّوريّ بأن يبقى بعيدًا عن هذه المناطق'.

وأرسلت واشنطن الأسبوع الماضي للمرّة الأولى مقاتلات قرب الحسكة (شمال شرق سورية) لحماية قوّات خاصّة تابعة لها تقدّم المشورة للمقاتلين الأكراد الذين استهدفهم قصف شنّته قوّات النّظام السّوريّ على مدى يومين متتاليين.

وأوضح كوك 'هذه ليست منطقة حظر طيران'، مضيفًا 'لكن يستحسن أن يتجنّب النّظام السّوريّ تلك المناطق التي تعمل فيها قوات التّحالف'.

وأعرب كلّ من وزير الخارجيّة الأميركيّ، جون كيري، والمرشّحة الدّيموقراطيّة إلى البيت الأبيض هيلاري كلينتون، عن دعمهما فكرة فرض منطقة حظر طيران.

غير أنّ أوباما يصرّ على أنّ هذا الإجراء غير عمليّ ومكلف ويتطلّب أعدادًا كبيرة من القوّات للسيطرة على مساحة من سورية.

وكانت الولايات المتّحدة قد وجّهت تحذيرًا إلى سورية، عبر حليفتها روسيا، التي تقيم معها واشنطن خطّ اتّصال لتجنّب أيّ مشكلات بين المقاتلات الرّوسيّة والأميركيّة فوق الأراضي السّوريّة.

اقرأ/ي أيضًا | الأكراد ينفون التوصل لاتفاق وقف نار مع النظام في الحسكة

وبحسب كوك فإنّ هذا التّحذير يشمل أيضًا المقاتلات الرّوسيّة. وقال 'إذا هدّدت القوّات الأميركيّة، فلدينا الحقّ في الدّفاع عن قوّاتنا'.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"