قمة العشرين: جعل بريطانيا رائدة عالميا بالتجارة الحرة

قمة العشرين: جعل بريطانيا رائدة عالميا بالتجارة الحرة

أعربت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، عن عزمها جعل بلادها رائدة على المستوى العالمي، في مجال التجارة الحرة، قبيل توجهها إلى الصين للمشاركة في قمة العشرين المزمعة اليوم الأحد.

وفي تصريح للصحفيين، قبيل مغادرتها مطار 'هيثرو' في لندن، مساء السبت، متوجهة إلى الصين، قالت ماي: 'إن المملكة المتحدة بلد جريء، وموثوق، ومفتوح للخارج، وسنلعب دورًا رئيسيًا على الساحة العالمية'.

وأضافت: 'من الأمور التي سأقوم بها خلال القمة، البحث مع الرئيس الصيني، شي جين بينغ، سبل تعزيز الشراكة الاستراتيجية القائمة بين بلدينا، وسأبحث مع الزعماء الآخرين كيفية تطوير التجارة الحرة على المستوى العالمي، ورغبة بريطانيا في الحصول على هذه الفرص'.

وتابعت: 'هدفنا جعل بريطانيا رائدة في التجارة العالمية الحرة'.

ومن المقرر أن تستضيف مدينة 'هانغشتو' الصينية، اليوم، وعلى مدى يومين قمة العشرين، بمشاركة 19 دولة. 

و'مجموعة العشرين'، منتدى تأسس في 1999 بسبب الأزمات المالية في تسعينات القرن الماضي، ويمثل هذا المنتدى ثلثي التجارة في العالم. 

وتضم المجموعة 20 عضوًا ممثلين بالاتحاد الأوروبي و19 دولة، هي: الصين، الهند، إندونيسيا، اليابان، كوريا الجنوبية، السعودية من قارة آسيا، جنوب إفريقيا من إفريقيا، الأرجنتين والبرازيل من أمريكا الجنوبية، بريطانيا وفرنسا وإيطاليا وألمانيا من أوروبا، إضافة إلى روسيا وتركيا من خارج الاتحاد الأوروبي، من أمريكا الشمالية الولايات المتحدة وكندا والمكسيك، وأخيرًا أستراليا.

وفي 23 حزيران/ يونيو الماضي، صوّت البريطانيون بنسبة 52%، في استفتاء لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي، وتبع ذلك إعلان رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، اعتزامه تقديم استقالته خلال مؤتمر حزب المحافظين الذي يرأسه في تشرين أول/أكتوبر المقبل، قبل أن يقدم استقالته رسميًا.

وتولت 'تيريزا ماي' (59 عامًا)، رئاسة الوزراء خلفًا لكاميرون، في 13 تموز/يوليو الماضي، لتصبح بذلك رئيسة الحكومة الـ 76 للملكة المتحدة، وثاني امرأة تتولى هذا المنصب.

اقرأ/ي أيضًا| تيريزا ماي: مستعدون لتوجيه ضربة نووية إذا تطلب الأمر

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية