تسريب: كلينتون دفعت نحو تزوير الانتخابات الفلسطينية في 2006

تسريب: كلينتون دفعت نحو تزوير الانتخابات الفلسطينية في 2006

نشر موقع صحيفة 'أوبزرفر' تسجيل صوتي مسرب للمرشحة الديمقراطية للانتخابات الرئاسية الأميركية هيلاري كلينتون، في 2006، أثناء شغرها لمنصب العضو الديمقراطي في مجلس الشيوخ عن ولاية نيويورك، تقول فيه إنه 'كان يجب تزوير الانتخابات البرلمانية الفلسطينية عام 2006 والتي أسفرت آنذاك عن فوز حركة حماس بأغلبية مقاعد المجلس التشريعي'.

والتسجيل هو عبارة عن مقطع من مقابلة كان قد أجراها الصحافي إيلي تشومسكي، الذي عمل محررًا وكاتبًا في موقع 'جويش برس'، مع كلينتون في 5 أيلول/ سبتمبر 2006، حين كانت هيلاري كلينتون في ذلك الوقت تخوض السباق لإعادة انتخابها كسيناتور وأوصلتها جولتها إلى بروكلين، حيث التقت بأسرة طاقم 'جويش برس'، والتي رفضت نشر الحوار في ذلك الوقت تفاديًا لإحراج طرف أو آخر، بحسب موقع 'أوبزرفر'.

وورد في حديث كلينتون، في التسجيل الذي تصل مدته إلى 45 دقيقة، والذي أدلت به بعد أشهر على الانتخابات التشريعية الفلسطينية، الذي كانت قد جرت في كانون الثاني/ يناير 2006، قائلة، إنني 'أعتقد أنه لم يكن يتوجب علينا الدفع باتجاه إجراء انتخابات في الأراضي الفلسطينية، أعتقد أن ذلك كان خطأ كبيرًا. وإذا كنا سندفع باتجاه هذه الانتخابات فإنه كان علينا فعل شيء من أجل تحديد من سيفوز بها'.

وأكد، تشومسكي، الذي سلم التسجيل مؤخرًا لصحيفة 'أوبزرفر'، التي نشرت بدورها مقتطفات منه على موقع 'ساوند كلاود'، أنه 'دهش كثيرا لحديث كلينتون ومنطقها القاضي بدعم فكرة تدخل الولايات المتحدة في سير الانتخابات في بلد أو آخر في العالم'.

وتابع أنه 'استبعد إمكانية أن يدعم أي شخص مثل هذه الفكرة الصادرة عن زعيمة سياسية وطنية للتدخل بانتخابات خارجية وتحديد نتائجها (...) طرح كلينتون حينها شكل مفاجأة'.

اقرأ/ي أيضًا | كلينتون: عملية سلام صوريّة أفضل من لا شيء

وشهدت الأراضي الفلسطينية في كانون الثاني/ يناير 2006، الانتخابات التشريعية الثانية من نوعها منذ الإعلان عن قيام السلطة الفلسطينية، والتي خلصت إلى فوز حركة 'حماس' بـ76 مقعدا من أصل 132، متقدمة بذلك على حركة 'فتح'.