البيت الأبيض يرد على اتهامات ترامب بتزوير الانتخابات

البيت الأبيض يرد على اتهامات ترامب بتزوير الانتخابات
من المظاهرات الرافضة لترامب رئيسًا (أ ف ب)

قال المتحدث باسم الرئيس الأميركي، باراك أوباما، إنه لا يوجد دليل يدعم مزاعم الرئيس المنتخب، دونالد ترامب، التي نشرها في حسابه على موقع 'تويتر' للتغريدات القصيرة بأن الملايين من الناخبين 'صوّتوا بشكل غير قانوني' في انتخابات هذا الشهر.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض، جوش إرنست، 'أعتقد أن ما يمكنني قوله هو حقيقة موضوعية إنه لم يتم تقديم أي دليل يثبت ادعاء من هذا القبيل'.

وبالأمس، زعم ترامب أن 'الملايين من الناس' صوتوا بصورة غير قانونية في الانتخابات الرئاسية الأميركية، مشيرًا إلى أنه كان سيحقق نصرا مدويا إذا لم يحدث ذلك.

وجاءت مزاعم ترامب في أعقاب طلب إعادة فرز إجمالي الأصوات في ولاية ويسكونسن، وهي ولاية فاز فيها في انتخابات الثامن من تشرين ثان/نوفمبر، حيث طعنت مرشحة حزب الخضر، جيل ستاين، في النتيجة.

وانضمت مرشحة الحزب الديمقراطي، هيلاري كلينتون، إلى جهود ستاين على الرغم من أن تغيير نتائج الانتخابات لصالح كلينتون يتطلب، أيضًا، تغيير النتيجة في عدة ولايات أخرى.

وكانت ستاين سلمت، الجمعة، طلبًا رسميا لإعادة تعداد الأصوات في ويسكونسن.

وتنوي ستاين، أيضًا، طلب تعداد جديد للأصوات في ولايتي بنسلفانيا وميشيغن اللتين فاز فيهما ترامب، أيضًا.

وكان الرئيس المنتخب فاز في الولايات الثلاث ولكن بفارق مئة ألف صوت فقط فيها مجتمعة.

وقال ترامب في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي 'تويتر': 'علاوة على الفوز في المجمع الانتخابي باكتساح، لقد فزت أيضًا في التصويت الشعبي إذا تم خصم أصوات ملايين الأشخاص الذين صوتوا بصورة غير قانونية'.

ولم يعط ترامب أدلة تدعم أحدث مزاعمه.

اقرأ/ي أيضًا | تراشق الاتهامات بين ترامب وكلينتون حول الأصوات

يذكر أن كلينتون تفوقت على ترامب في التصويت الشعبي على المستوى الوطني بأكثر من 2 مليون صوت لكنها خسرت في تصويت المجمع الانتخابي الحاسم.

وفي النهاية فاز ترامب في السباق إلى البيت الأبيض بعد أن جمع 290 ناخبا كبيرا مقابل 232 لكلينتون التي لم تعترض على النتائج.