لافروف يعلن أن روسيا ستواصل غاراتها على حلب

لافروف يعلن أن روسيا ستواصل غاراتها على حلب
(أ.ب.)

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الخميس، إن روسيا ستواصل غاراتها على حلب ولن تمنع النظام من مواصلة ارتكاب المجازر في المدينة، رغم دعوات دولية عديدة لوجوب التوصل إلى اتفاق لوقف القتال. وقال لافروف خلال زيارة إلى تركيا إن روسيا ستواصل عملياتها في شرق حلب، زاعما أن روسيا ستنقذ حلب من 'الإرهابيين'.

وادعى لافروف في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التركي، مولود تشاووش أوغلو، في مدينة ألانيا التركية على البحر المتوسط، أن روسيا ستواصل 'جهودها' للسماح بدخول المساعدات الإنسانية إلى حلب.

وفي تصريح مناقض، قال تشاووش أوغلو إنه ولافروف اتفقا على الحاجة إلى وقف إطلاق النار في حلب وبقية أرجاء سورية لكنه قال إن موقف تركيا بشأن رئيس النظام السوري بشار الأسد واضح.

وأشار لافروف، خلال المؤتمر الصحفي، إلى أن قوات النظام السوري نفذت هجوما، الأسبوع الماضي، على جنود أتراك في شمال سورية وإن روسيا لا شأن لها بهذا الهجوم.

وادعى لافروف أن روسيا مستعدة للحوار مع كل أطراف الصراع في سورية.

وكان أربعة جنود أتراك قتلوا وأصيب تسعة آخرون في ضربة جوية في 24 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي خلال عملية للمعارضة السورية مدعومة من تركيا في شمال سورية.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية اليوم عن يوري أوشاكوف، المسؤول بالكرملين، قوله إن الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، شرح تصريحاته بشأن خطة إسقاط الأسد في مكالمة هاتفية مع نظيره الروسي، فلاديمير بوتين.

وكان إردوغان قال هذا الأسبوع إن قواته تتواجد في سورية من أجل إسقاط الأسد وهو تصريح فاجأ موسكو. ولم يخض أوشاكوف في تفاصيل ما طرحه إردوغان في المكالمة.

اقرأ/ي أيضًا | إسرائيل تقصف؛ والنظام: الرد في الزمان والمكان المناسبين

وقال الكرملين في وقت متأخر أمس إن بوتين وإردوغان تحدثا هاتفيا وناقشا قضايا تتعلق بسورية لا سيما الوضع في مدينة حلب.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"