انفجارات المناجم تتواصل بالصين

انفجارات المناجم تتواصل بالصين

قالت مصادر حكومية صينية، اليوم الثلاثاء، إن 11 عاملا حوصروا في منجم فحم، إثر وقوع انفجار غازي بالمنجم الواقع في إقليم هوبي بوسط الصين.

وأفادت وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا " بأن الحادث وقع في وقت متأخر ليل الإثنين، في المنجم الواقع بمقاطعة بادونج.

وهذا الانفجار هو الثالث الذي وقع بمناجم في الصين خلال أقل من أسبوع، حيث قتل أكثر من خمسين عاملا بالأيام الأخيرة في انفجارين وقعا في منجمين للفحم، أحدهما في شمال شرق الصين والثاني في شمالها، كما تفيد أرقام رسمية نشرتها وسائل الإعلام الحكومية.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة إن انفجارا وقع في منجم تستثمره شركة خاصة في منطقة تشيتايهي في إقليم هايلونغجيانغ. وعلق 22 عاملا في المنجم قبل أن تؤكد الوكالة نقلا عن مصادر محلية مقتل 21 منهم.

وكان رجال الإنقاذ يحاولون الوصول إلى الناجي الوحيد الذي ما زال عالقا في المنجم لكن الأنقاض تعرقل تقدمهم.

وفي حادث آخر، قالت السلطات المحلية إن منجما تابعا لبلدية شيفينغ في منطقة منغوليا الداخلية شهد انفجارا أسفر عن سقوط 32 قتيلا، ولم يعرف بعد السبب وراء الانفجار الغازي، وفي المجموع كان 181 شخصا يعملون في المنجم عند وقوع انفجار الغاز ونجح 149 منهم في الفرار.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر، قتل 33 عاملا في انفجار دمر منجما في بلدية شونغكينغ جنوب غرب البلاد. وقتل 18 شخصا آخرين في ايلول/سبتمبر في انفجار في منجم للفحم في نينغتشيا.

وتؤكد السلطات الصينية أن عدد العمال الذين يقتلون أصبح أقل من ألف سنويا بعد انخفاض كبير في العقد الأخير. لكن منظمات للدفاع عن حقوق العمال تؤكد أن هذه الأرقام أقل من الواقع.