اقتراح قانون في الكونغرس بنقل السفارة الأميركية إلى القدس

اقتراح قانون في الكونغرس بنقل السفارة الأميركية إلى القدس

في يومه الأول للكونغرس الجديد، يوم أمس الثلاثاء، قدم السناتور الجمهوري تيد كروز من تكساس، والذي تنافس في الانتخابات التمهيدية الجمهورية للرئاسة، اقتراح قانون بموجبه تعترف الولايات المتحدة بـ"القدس الموحدة" عاصمة أبدية لإسرائيل، وتقوم بنقل سفارتها إليها من تل أبيب.

وجاء في اقتراح القانون، الذي دعمه السناتور ماركو روبيو من فلوريدا الذي تنافس في الانتخابات التميهيدية أيضا، ودين هيلر من نيفادا، أن هناك بندا في الاقتراح يلزم الكونغرس بعدم تحويل ميزانيات إلى وزارة الخارجية حتى يتم نقل السفارة من تل أبيب إلى القدس.

وجاء أيضا "سنفعل ما كان يجب فعله في العام 1995، ونقوم بنقل السفارة إلى القدس".

وبحسب التقارير الإسرائيلية، فإنه بسبب الغالبية الجمهورية في الكونغرس، ونظرا لأن الرئيس المنتخب دونالد ترامب قد صرح مرارا أنه ينوي نقل السفارة، لا يبدو أنه ستكون هناك مشكلة في المصادقة على اقتراح القانون. ولكن في حال تم ذلك، فمن المتوقع أن يكون تطبيقه إشكاليا، حيث أن جهات فلسطينية سارعت إلى التصريح بأنه في حال نقلت السفارة إلى القدس، فسوف تحصل مواجهات عنيفة، وتلغي منظمة التحرير الفلسطينية اعترافها بإسرائيل.

إلى ذلك، تجدر الإشارة إلى أن الجمهوريين في واشنطن يستعدون لتنفيذ أحد تعهدات ترامب بإلغاء التأمين الصحي "أوباماكير"، وسيكون من الضروري سن قوانين جديدة، والتصويت على خطة بديلة لم يتم وضعها بعد.

وعلم أن عددا من أفراد الطاقم الانتقالي لترامب التقوا، يوم أمس، مع مسؤولين في وزارة الأمن الداخلي من أجل الوقوف على التكاليف المحتملة لبناء جدار على طول الحدود مع المكسيك.

في هذه الأثناء، تستعد واشنطن لحفل أداء القسم لترامب، الذي صرح، الليلة الفائتة، أنه سيعقد مؤتمرا صحفيا للمرة الأولى منذ فوزه في الانتخابات. 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018