هل وقع ترامب في مصيدة القراصنة الروس أيضا؟

هل وقع ترامب في مصيدة القراصنة الروس أيضا؟

نفى الكرملين قد نفى اليوم الأربعاء حيازة 'معلومات محرجة' حول ترامب، كما ندد بالادعاءات 'الكاذبة' لمسؤولي الاستخبارات الأميركية التي تهدف إلى ضرب العلاقات مع واشنطن.

وقال الناطق باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، 'إنّ الكرملين ليس لديه معلومات محرجة حول دونالد ترامب'، مستخدمًا تعبيرًا يعود إلى الحقبة السوفييتية للإشارة إلى معلومات محرجة، كان يتم جمعها عن أشخاص لاستخدامها بغرض الابتزاز.

وتحدثت عدة وسائل أميركية أمس الثلاثاء، عن وجود وثيقة تتضمن معلومات مفصلة اعتبرت محرجة لترامب منها شريط فيديو ذو طابع جنسي، كان قد صور خلال زيارة له إلى موسكو في 2013، من قبل الأجهزة الروسية.

وقال بيسكوف 'إنّها كاذبة بالكامل، إنّ فبركة مثل هذه الأكاذيب هو محاولة واضحة للإساءة لعلاقاتنا الثنائية'، وأضاف 'بعض الأشخاص يؤججون هذه الهستيريا.

وأضاف بيسكوف 'الكرملين لا يسعى للحصول على معلومات محرجة'، نافيًا امتلاك معلومات طالت الديمقراطية هيلاري كلينتون خلال الحملة الانتخابية.

وكانت قناة 'سي إن إن'، قد أفادت أمس الثلاثاء، أنّ الوثائق السرية التي تم تقديمها للرئيس الأميركي المنتخب، دونالد ترامب، تضمنت مزاعم متسللين روس مجهولين، قالوا إنّهم استطاعوا الحصول على معلومات عن ترامب، 'مثيرة للقلق' على حدّ تعبيرهم.

ونقلت القناة عن عدد من المسؤولين الأميركيين، على إطلاع مباشر على التقارير، قولهم إن المزاعم جاءت في ملخص من صفحتين ألحق بتقرير قدمه مسؤولو مخابرات أميركيون لترامب، والرئيس باراك أوباما، عن التدخل الروسي في انتخابات الرئاسة الأميركية عام 2016.

وأضافت القناة أن المزاعم استندت جزئيًا إلى مذكرات جمعها ضابط سابق في المخابرات البريطانية يصف مسؤولو المخابرات الأميركية عمله السابق بأنه موثوق به.

من ناحية أخرى قال وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر اليوم إن الرد الأميركي حتى الآن على توجيه روسيا لهجمات تسلل إلكتروني خلال الحملات الانتخابية الرئاسية هو مجرد بداية.

وأضاف خلال إفادة صحفية بوزارة الدفاع الأميركية 'البنتاجون'، وكان يقف بجواره الجنرال بالبحرية جوزيف دانفورد رئيس هيئة الأركان المشتركة 'صدرت بعض الردود، أعتقد أنه يجب النظر إليها على أنها بداية وليست النهاية.'

وكان أوباما أمر الشهر الماضي بطرد 35 روسيا يشتبه بأنهم جواسيس وفرض عقوبات على وكالتي مخابرات بسبب ضلوعهما في اختراق كيانات سياسية أميركية خلال الانتخابات.

وقال الكرملين إن مزاعم التسلل الأميركية 'تعيد إلى الأذهان ملاحقة الساحرات'.

ملف خاص | هبة القدس والأقصى