منظمة حقوقية: باكستان ترغم لاجئين أفغان على العودة لديارهم

منظمة حقوقية: باكستان ترغم لاجئين أفغان على العودة لديارهم
(أ.ب.)

اتهم تقرير حقوقي اليوم، الاثنين، باكستان بالضغط على اللاجئين الأفغان لمغادرة باكستان والعودة إلى ديارهم.

وذكرت منظمة "هيومن رايتس ووتش" أن انتهاكات الشرطة والتهديد بالترحيل أجبر أكثر من 600 ألف لاجئ أفغاني على مغادرة باكستان والعودة إلى بلادهم العام الماضي.

وقالت إن باكستان تبنت "حملة منسقة" لطرد الأفغان من البلاد العام الماضي بعد العديد من الحوادث الأمنية التي وقعت بعد تدهور العلاقات بين البلدين. وكانت باكستان أكدت أن العديد من الهجمات التي شهدتها على صلة بأفغانستان.

وتعد باكستان ملاذا آمنا منذ عقود لأكثر من مليوني لاجئ أفغاني، بين مسجل وغير مسجل، فارين من الحرب في بلادهم.

وذكر التقرير أن "مزيجا ساما من التهديدات بالترحيل وانتهاكات الشرطة" أجبر أكثر من 600 ألف لاجئ أفغاني في باكستان على العودة إلى ديارهم العام الماضي، ما جعل من الصعب على بلادهم مواجهة الأمر، خاصة في ضوء العدد الكبير للنازحين داخليا بسبب القتال الدائر فيها.

وحثت المنظمة باكستان على السماح للاجئين الأفغان المسجلين بالبقاء حتى يصبح الوضع آمنا لعودتهم إلى بلدهم وتوفير "مظلة حماية شاملة ضد الإعادة القسرية".

وانتقدت المنظمة المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون للاجئين لعدم إدانتها لهذه الإعادة القسرية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018