ماليزيا تعتقل كوريا شماليا في قضية كيم جونغ نام

ماليزيا تعتقل كوريا شماليا في قضية كيم جونغ نام

قالت الشرطة الماليزية، اليوم السبت، إنها اعتقلت رجلا كوريا شماليا فيما يتعلق بقتل كيم جونغ نام الأخ غير الشقيق للزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون مع تصاعد خلاف دبلوماسي بشأن جثته.

وتوفي كيم جونغ نام الأسبوع الماضي بعد اغتياله في مطار كوالالمبور الدولي بما يُعتقد أنه سم سريع المفعول. وقال مسؤولون كوريون جنوبيون وأميركيون إن عملاء كوريين شماليين اغتالوه.

وقالت الشرطة الماليزية إن أحدث اعتقال له صلة بهذه الجريمة تم الليلة الماضية، وأُعلن أن اسم المشتبه به هو ري جونج تشول من مواليد السادس من أيار/مايو 1970 .

وقال البيان إنه'يُشتبه بأنه متورط في موت رجل كوري شمالي'.

وتم بالفعل اعتقال امرأتين مشتبه بهما، إحداهما إندونيسية، والأخرى تحمل وثائق سفر فيتنامية. وقالت مصادر حكومية إنه رغم اعتقال رجل ماليزي ما زال ما لا يقل عن ثلاثة مشتبه بهم آخرين هاربين.

يذكر أن كيم جونغ نام هو الابن الأكبر لزعيم كوريا الشمالية الراحل كيم جونغ إيل، وقد انتقد علانية سيطرة عائلته على السلطة في كوريا الشمالية المسلحة نوويا.

وقالت وكالة المخابرات الكورية الجنوبية لنواب في سول إن كيم كان يعيش مع زوجته الثانية في إقليم مكاو الصيني تحت حماية بكين.

وكان كيم في مطار كوالالمبور على وشك ركوب طائرة إلى مكاو عندما قُتل. ويجري تشريج جثته في مستشفى في العاصمة.

وقال قائد شرطة ولاية سيلانجور الماليزية إن تقرير تشريح الجثة لم ينته بعد. ورفض تقارير لوسائل إعلام قالت إنه سيتعين إجراء تشريح ثان.

وقالت كوريا الشمالية في الساعات الأولى من صباح اليوم، السبت، إنها سترفض بشكل قاطع تقرير ماليزيا بشأن تشريح جثة كيم جونغ نام. واتهمت ماليزيا 'بالتواطؤ مع قوى خارجية' في إشارة مستترة إلى كوريا الجنوبية.

وردت ماليزيا بقولها إنه لا بد من الالتزام بقوانين البلاد. ولم تدل وزارة الخارجية بأي تعليق بعد.

وتهدد هذه القضية بإضعاف علاقات كوريا الشمالية مع ماليزيا وهي إحدى دول قليلة تحتفظ بعلاقات دبلوماسية طيبة مع بيونغ يانغ.

وطالبت كوريا الشمالية الليلة الماضية بالإفراج عن جثمان كيم جونغ نام فورا. وحاولت بيونغ يانغ في وقت سابق إقناع السلطات الماليزية بعدم إجراء تشريح للجثة.

وقال سفير كوريا الشمالية، كانغ تشول، خارج المستشفى الذي يرقد فيه جثمان كيم جونغ نام إن'الجانب الماليزي فرض إجراء تشريح للجثة دون إذن وحضور.

وقال إن كيم جونغ نام كان يحمل جواز سفر دبلوماسيا، وكان تحت الحماية القنصلية لجمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018