160 ألفا يشاركون في مسيرة داعمة للاجئين ببرشلونة

160 ألفا يشاركون في مسيرة داعمة للاجئين ببرشلونة

شارك نحو 160 ألف شخص مساء اليوم السبت، في مسيرة داعمة للاجئين في برشلونة، طالبت دول أوروبا بفتح حدودها لاستقبال المزيد منهم، ودعت بأن تستقبل إسبانيا آلاف اللاجئين كما تعهدت في 2015.

وشارك في المسيرة، التي دعت إليها منظمات المجتمع المدني، وحملت عنوان: 'نريد قبول اللاجئين'، قرابة 160 ألف شخص، إلى جانب ممثلي عن الأحزاب السياسية والليبرالية والنقابات العمالية.

وكانت رئيسة البلدية اليسارية لثاني مدن إسبانيا ادا كولو، دعت المتظاهرين إلى 'النزول إلى الشارع بأعداد كبيرة' في إطار هذه المسيرة بعنوان 'نريد أن نستقبل'.

وبموجب تعهداتها للاتحاد الاوروبي، على إسبانيا أن تستقبل 16 ألف طالب لجوء سبق أن تم استقبالهم في دول أخرى اعتبارا من 2015. لكن 1100 منهم وصلوا حتى الآن.

وانتقد المشاركون دول أوروبية أقامت جدران على حدودها لمنع تدفق طالبي اللجوء، وطالب المحتجون الدول الأوروبية بفتح حدودها أمام اللاجئين.

وحمل العديد منهم لافتات كتب عليها 'لا أعذار فلنستقبل الآن' و'بلادنا هي بلادكم'.

ورددوا شعارا من قبيل: 'لا مزيد من الموت'، و'افتحوا حدودكم أمام اللاجئين'.

وانتهت التظاهرة رمزيا على ضفاف المتوسط حيث قضى أكثر من خمسة آلاف مهاجر في 2016. وألقى عدد من الأشخاص كلمات نقلها التلفزيون الكاتالوني مباشرة.

وطالب بيان صادر عن منظمة (بيتنا وبيتكم)، الحكومة الإسبانية ومسؤولي الاتحاد الأوروبي، بالإيفاء بالوعد التي قطعوه بشأن استقبال اللاجئين.

وقالت رئيسة برلمان كاتالونيا، كارمي فوركاديل، التي شاركت في المسيرة، في تصريح صحفي: 'نأمل أن تكون هذه المسيرة مثالا لدول ومدن أوروبية أخرى. ويمكننا أن نغير معا سياسات الاتحاد الأوروبي'.

من جانبه، قال الزعيم الاشتراكي الكتالوني، ميكيل إسيتا: 'هذه مظاهرة مدنية، نريد أن نسمع أصواتنا للحكومة الإسبانية وللاتحاد الأوروبي. لا يمكننا أن نقف مكتوفي الأيد أكثر من ذلك'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018