2 مليون لاجئ أفريقي يواجهون سوء التغذية الحاد

2 مليون لاجئ أفريقي يواجهون سوء التغذية الحاد
لاجئون آفارقة

أعلنت منظمة الأمم المتحدة، اليوم الإثنين، أن نحو مليوني لاجئ في قارة إفريقيا، يواجهون خطر سوء التغذية الحاد، بسبب نفاد مخازن الغذاء.

جاء ذلك في بيان مشترك للمفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فيليبو غراندي، والمديرة التنفيذية لبرنامج الغذاء العالمي إرثرين كازن.

وأشار البيان إلى أن عدد اللاجئين في القارة، ارتفع من 2.6 مليون لاجئ عام 2011، إلى نحو 5 ملايين العام الفائت.

ولفت إلى أنه رغم زيادة التبرعات خلال تلك الفترة، إلا أن الصندوق لا يزال بعيدا عن تلبية احتياجات جميع اللاجئين.

وأضاف أن 'نداء الاستغاثة الإنسانية لم يلق صدى على الصعيد المالي، وهذا الوضع، أدى إلى حدوث انقطاعات في مساعدات الغذاء عن بعض مجموعات اللاجئين'.

وحذر البيان من أن الوضع سيصبح أسوأ خلال الأشهر المقبلة، في حال عدم العثور على مصادر مالية جديدة من أجل تلبية احتياجات الغذاء للاجئين.

وأوضح أن عمليات تقديم المساعدات الغذائية لنحو 2 مليون لاجئ في أفريقيا، تعرضت للانقطاع في الكم والنوع.

وعبر البيان عن القلق العميق إزاء مواجهة 2 مليون لاجئ في 10 بلدان أفريقية خطر سوء التغذية الحاد.

وذكر البيان أن الإمدادات الغذائية في الكاميرون وتشاد وكينيا وموريتانيا وجنوب السودان وأوغندا، انخفضت بنسبة وصلت إلى النصف، في حين أن 75% من أطفال مخيمات اللجوء في الصومال وأثيوبيا، يعانون من سوء التغذية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018