VX استخدم في اغتيال كيم جونغ نام

VX استخدم في اغتيال كيم جونغ نام

قالت الشرطة الماليزية، اليوم الجمعة، إنها عثرت على آثار لغاز الأعصاب 'في إكس' على عيني ووجه الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية الذي قتل في مطار كوالالمبور قبل أكثر من أسبوع.

وأوضح بيان صادر عن القائد العام للشرطة الماليزية، خالد أبو بكر، أن التحليل الأولي من قسم الكيمياء في ماليزيا أثبت تعرض كيم جونغ نام لغاز الأعصاب 'في إكس' وهي مادة شديدة السمية وعديمة اللون والرائحة.

وتوفي كيم جونج نام، الأخ غير الشقيق للزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، في 13 شباط/فبراير الماضي بعد وقت قصير من قيام امرأتين بإلقاء مادة على وجهه اثناء استعداده للسفر.

وألقت الشرطة القبض على المرأتين، إحداهما فيتنامية والأخرى إندونيسية، كما ألقت القبض على رجل كوري شمالي الأسبوع الماضي. وتسعى الشرطة أيضا للقبض على سبعة كوريين شماليين آخرين مطلوبين في القضية بينهم دبلوماسي في السفارة في كوالالمبور.

وقالت الشرطة إن مسحات أخذتها إدارة الكيمياء في ماليزيا من عين ووجه المواطن الكوري الشمالي كشفت عن وجود غاز الأعصاب في.إكس.

وقال قائد الشرطة الماليزية خالد أبو بكر في بيان إن الشرطة تحقق لمعرفة ما إذا كانت المادة الكيماوية التي يعتقد بأنها الأشد سمية في العالم قد أحضرت إلى ماليزيا أو تم تصنيعها في البلاد.

وكان قائد الشرطة قال في وقت سابق إن المرأتين اللتين نفذتا الهجوم مقابل مبالغ مالية قامتا بغسل أيديهما قبل الفرار من المطار.

وأظهرت لقطات من كاميرات المراقبة في المطار نشرتها محطة فوجي التلفزيونية اليابانية اللحظة التي هاجمت فيه المرأتان كيم جونج نام والذي شوهد لاحقا وهو يطلب من المسؤولين بالمطار مساعدة طبية. ولفظ أنفاسه الأخيرة في الطريق إلى المستشفى.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018