نقض روسي صيني يعطل فرض عقوبات على النظام السوري

نقض روسي صيني يعطل فرض عقوبات على النظام السوري
(رويترز)

استخدمت روسا والصين، مساء اليوم الثلاثاء، حق النقض (الفيتو) لتعطيل مشروع قرار يفرض عقوبات على النظام السوري، بتهمة اللجوء إلى السلاح الكيميائي.

ونال القرار الذي صاغته بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة تأييد تسع دول مقابل ثلاث عارضته هي روسيا والصين وبوليفيا، فيما امتنعت مصر وإثيوبيا وكازاخستان عن التصويت.

علما أن هذه هي المرة السابعة التي تستخدم فيها روسيا، حليفة سورية، حق النقض لحماية النظام في دمشق.

وصوت مجلس الأمن، اليوم، على مشروع قرار صاغته فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة، لحظر إمداد الحكومة السورية بالطائرات الهليكوبتر ووضع قادة عسكريين سوريين على القائمة السوداء.

من مجلس الأمن، اليوم (رويترز)

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قد قال، اليوم، إن مشروع قرار بمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة طرحته قوى غربية لفرض عقوبات على الحكومة السورية بسبب استخدامها المزعوم للأسلحة الكيماوية، غير ملائم.

وقال بوتين في مؤتمر صحافي في بشكك عاصمة قرغيزستان، بعد لقاء بنظيره القرغيزي ألمظ بك أتامباييف، 'أعتقد أنه غير ملائم على الإطلاق'.

وأضاف 'مشروع القرار لن يساعد في عملية التفاوض بل سيعوقها وسيقوض الثقة فيها. وروسيا لن تدعم أي عقوبات جديدة على سورية'.

وأبلغ فلاديمير سافرونكوف نائب السفير الروسي في الأمم المتحدة، الصحافيين، يوم الجمعة 24 شباط/ فبراير، أن موسكو ستستخدم حق النقض (الفيتو) لمنع صدور مشروع القرار.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018