إيران تعلن نجاحها في اختبار صاروخ باليستي

إيران تعلن نجاحها في اختبار صاروخ باليستي

أعلنت إيران، اليوم الخميس، نجاحها في اختبار صاروخ باليستي بحري خلال الأسبوع الجاري، مشيرة أنه تمكن من تدمير هدف بحري على بعد 250 كلم.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية 'تسنيم'، عن أمير عالي حاجي زاده، قائد القوة الجوفضائية للحرس الثوري الإيراني قوله 'إن بلاده نجحت في إطلاق صاروخ هرمز-2، خلال الأسبوع الجاري'.

وأضاف أن الصاروخ تمكن من تدمير هدف بحري على بعد 250 كلم.

ويعتبر اختبار الصاروخ هو الأحدث في منافسة مستمرة طال أمدها بين إيران والولايات المتحدة على مضيق هرمز الذي تمر من خلاله 40% من صادرات النفط في العالم.

تجدر الإشارة أن صاروخ 'هرمز-2'، هو صاروخ باليستي بحري قادر على إصابة الأهداف المتحركة على سطح البحر، ويتمتع بدقة عالية، ويبلغ مداه قرابة 300 كلم.

وأفاد تقرير لوكالة أنباء 'فارس' أن الصاروخ 'هرمز 2' أطلق من سواحل كرمان جنوب شرق إيران، في بحر عمان نحو هدف صغير جدا وأصابه. وأضاف التقرير، أن مدى صاروخ 'هرمز 2' الباليستي البحري يبلغ 300 كيلومتر. كانت إيران قد اختبرت الصاروخ الباليستي متوسط المدى 'خورامشهر'.

وردا على اختبار الصاروخ، هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بأن العمل العسكري لا يزال مطروحا على الطاولة' كما فرضت وزارة الخزانة الأميركية عقوبات على طهران.

وتشهد العلاقات بين الولايات المتحدة وإيران توترا حادا منذ وصف الرئيس ترامب، خلال حملته الانتخابية، الاتفاق النووي، المبرم بين إيران وبريطانيا والصين وفرنسا والولايات المتحدة وروسيا والمانيا والصين، بـ'الكارثي' وهدد بإلغائه. ورد مرشد الثورة الإسلامية الإيرانية اية الله على خامنئي، على ذلك بقوله إن بلاده 'ستحرق' الاتفاق النووي إذا انتهكه الطرف الآخر واستمر البعض في التهديد بـ 'تمزيقه'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018