مذكرة دبلوماسية: إيفانكا ترامب دفعت والدها لقصف سورية

مذكرة دبلوماسية: إيفانكا ترامب دفعت والدها لقصف سورية
دونالد وإبفانكا ترامب (أ.ف.ب)

كشفت برقية دبلوماسية أرسلها السفير البريطاني في واشنطن، كيم داروش، إلى رئيسة وزراء بلاده، تيريزا ماي، أن إيفانكا ترامب، ابنة الرئيس الأميركي، كانت سببًا رئيسيًا لاتخاذ الأخير قرار قصف مطار الشعيرات في سورية.

ونقلت صحيفة 'الإندبندنت' البريطانية عن مصادر قالت إنها اطلعت على البرقية، إن تأثير إيفانكا كان الأكبر على اتخاذ القرار، وهو ما جعل الرد 'أقوى من المتوقع'، وغردت ابنة الرئيس الأميركي على حسابها في 'تويتر' قائلة 'فُجِع قلبي وانتابني الغضب حين رأيت الصور المنشورة من سوريا بعد الهجوم الكيماوي الوحشي'.

ونقلت الصحيفة عن مصادرها أن 'موقف إيفانكا أثر كذلك على سياسة الولايات المتحدة اتجاه النظام السوري'، إذ تغير الموقف الأميركي خلال أسبوع واحد من شبه الحياد إلى الإصرار على رحيل بشار الأسد، بعد أن وقعت مجزرة الكيماوي في خان شيخون.

وذكرت صحيفة 'دي صنداي تايمز' أن الرئيس الأميركي تعرض 'لهزة خفيفة' بعد أن شاهد الصور التي بثتها وسائل الإعلام، والتي يظهر فيها أكثر من 80 شخصًا ميتًا بغاز السارين، بينهم أطفال.

وقصفت الولايات المتحدة مطار الشعيرات في ريف حمص، التابع للنظام السوري، بـ57 صاروخ توماهوك أطلق من مدمرة أميركية في البحر المتوسط، كرد على مجزرة الكيماوي. 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية