واشنطن لا تؤكد قطع موسكو لاتصالات التنسيق في سورية

واشنطن لا تؤكد قطع موسكو لاتصالات التنسيق في سورية
(الأناضول)

رفض المتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية لعمليات المنطقة الوسطى، العقيد جون توماس، تأكيد أو نفي ما تردد عن قطع الروس الاتصالات مع الجانب الأمريكي بشأن تنسيق حركة الطائرات في الأجواء السورية.

وأضاف العقيد توماس، خلال موجز صحفي عقده عبر دائرة تلفزيونية خاصة من مقر القيادة المركزية بولاية فلوريدا مع صحفيين في مقر وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون) بالعاصمة واشنطن، أمس الإثنين، 'أن الولايات المتحدة الأمريكية تواصلت مع روسيا قبيل تنفيذ الضربة الصاروخية وفي اليوم التالي، وذلك عبر القناة التي أسسها البلدان لتنسيق تحركاتهما الجوية داخل سورية'.

ونقلت 'الأناضول' عنه قوله، 'توجد طرق أخرى لتنسيق حركة الطائرات، وسنقوم باستخدام كل الطرق، مهما كان الوضع (سواء قطع الروس قناة اتصالهم بالولايات المتحدة أم لا) بالنسبة لذلك الخط'.

وشدد على أن قناة الاتصال بين البلدين 'ليست الطريقة الوحيدة المتاحة، ولكنها كانت وسيلة مفيدة فيما مضى'.

وكان البلدان وقعا، العام الماضي، مذكرة تفاهم بشأن فتح قناة للاتصال بينهما لتنسيق التحركات الجوية فوق سورية، إلا أن موسكو أوقفت هذه القناة، يوم الجمعة الماضي، على أثر الهجوم الصاروخي الأميركي على قاعدة الشعيرات الجوية التابعة للنظام السوري.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية