الشرطة الألمانية تعتقل ثلاثة أشخاص بشبهة مساندة هجوم إرهابي

الشرطة الألمانية تعتقل ثلاثة أشخاص بشبهة مساندة هجوم إرهابي
(أ.ف.ب.)

* المشتبه به الذي اعتقلته الشرطة الألمانية في الحادي والعشرين من شباط / فبراير الماضي بتهمة التخطيط لهجوم ضد جنود الجيش، كان ناشطاً في أوساط 'النازيين الجدد'، قبل أن يعلن اعتناق الإسلام.


ألقت القوات الخاصة بالشرطة الألمانية القبض، اليوم الجمعة، على ثلاثة أشخاص قالت إنها تشتبه في مساندتهم 'لهجوم إرهابي ضد رجال الشرطة أو جنود الجيش الألماني'.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن الادعاء العام في مدينة سيله أن 'أمراً بالقبض على هؤلاء الثلاثة، وهم رجلان وامرأة، صدر نتيجة الاشتباه في قيامهم بمساندة سلفي ألماني من مدينة نورتهايم بولاية سكسونيا السفلى غرب البلاد في التحضير لعمل إرهابي خطير يضر بكيان الدولة الألمانية'.

وأوضح المصدر أن الأشخاص الثلاثة 'قبض عليهم مساء أمس الخميس وهم أفغاني في السابعة والعشرين وتركي في ذات السن وألمانية في الخامسة والعشرين'.

يذكر أن الشرطة الألمانية كانت القت القبض في الحادي والعشرين من شباط / فبراير الماضي على 'السلفي المشتبه في تدبيره للهجوم واسمه ساشا إل.'، وما يزال محتجزا في الحبس الاحتياطي حتى الآن.

وتقول مصادر الشرطة الألمانية، إنه 'اعترف بأنه بالتخطيط لشن هجوم بمادة متفجرة على رجال الشرطة أو الجنود الألمان'، ويشتبه المحققون أن الأشخاص الثلاثة الذين تم اعتقالهم اليوم، دعموه في ذلك.

ويقول المحققون الألمان إن ساشا إل. 'اعترف بأنه كان سيستدرج ضحاياه عبر فخ يقيمه لهم ثم يقتلهم بقنبلة أعدها بنفسه'.

وكان لهذا الشخص سوابق مع الشرطة، حيث تشير تقارير إعلامية إلى أنه كان في الماضي ناشطا ضمن مشهد النازيين الجدد، ثم تحول كليا عنه واعتنق الإسلام.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018