جنوب السودان: مقتل 14 شخصا في اشتباكات

جنوب السودان: مقتل 14 شخصا في اشتباكات
لاجئون من جنوب السودان

قال متحدث باسم المعارضة في جنوب السودان، اليوم السبت، إن 14 شخصا، على الأقل، قتلوا في بلدة راجا عندما اندلع قتال بين قوات حكومية وجماعة متمردة رئيسية في أسبوع من العنف في ولاية واو المجاورة قتل فيه 16 شخصا.

وسيطر متمردون لفترة وجيزة على البلدة الواقعة في شمال غرب البلاد قرب الحدود مع السودان وجمهورية أفريقيا الوسطى قبل أن ينسحبوا لقواعد قريبة للإعداد لهجوم مضاد. والمتمردون هم القوة الرئيسية التي تقاتل الحكومة في حرب أهلية في البلد الذي يعاني من مجاعة.

وقال المتحدث باسم المعارضة، لام بول حابرييل لام، عبر الهاتف "على مدى اليومين الماضيين الحكومة قصفت مناطقنا حول راجا وأمس قواتنا قررت الذهاب والإغارة على راجا."

وقال لرويترز "أحصينا مقتل نحو 14 شخصا لكن كثيرين أصيبوا... لدينا جندي واحد قتيل وبعض المصابين."

ويعاني جنوب السودان الغني بالنفط من العنف منذ عام 2013 بعد أن أقال الرئيس سيلفا كير المنتمي لقبيلة الدنكا نائبه في ذلك الوقت ريك مشار المنتمي لقبيلة النوير. ومنذ ذلك الوقت والقتال يقسم البلاد وفقا لانتماءات عرقية وتسبب في ظهور عدة فصائل مسلحة.

وكان قد قتل 16 شخصا على الأقل، يوم الإثنين، في واو التي تبعد 300 كيلومتر عن راجا، عندما أغلق جنود طرقا، وتنقل مسلحون موالون للحكومة من منزل لمنزل في ملاحقة لأفراد من أقليات عرقية.