منفذ هجوم "الميلاد" في برلين تلقى أمرا من "داعش"

منفذ هجوم "الميلاد" في برلين تلقى أمرا من "داعش"

قالت مجلة ألمانية، اليوم السبت، إن التونسي الذي قتل 12 شخصا بشاحنة في سوق لهدايا عيد الميلاد في برلين تلقى أوامر مباشرة من تنظيم 'داعش'.

وأعلن التنظيم مسؤوليته عن الهجوم الذي نفذ يوم 19 كانون الأول/ ديسمبر، لكن لم يتضح بعد ما إذا كان التنظيم قد خطط أو نفذ الهجوم، أم كان فقط مصدر إلهام لمنفذه بسبب دعواته لأتباعه بضرب أهداف في دول يعتبرها معادية.

وذكرت مجلة دير شبيجل أن سلطات الأمن الألمانية تلقت معلومات من دولة الإمارات في الثامن من كانون الثاني/ يناير، بأن أنيس العامري، الذي لم يحصل على حق اللجوء وقاد شاحنه وسط حشد من الناس، تلقى أمرا من خلية داخل تنظيم 'داعش'.

وقالت المجلة إن الخلية معروفة للسلطات الألمانية من خلال إجراءات أخرى قامت بها ضد أشخاص يشتبه بأنهم من المنتمين للتنظيم المتشدد متخفين في صورة لاجئين.

وقتل العامري، الذي كان أعلن مبايعته 'داعش'، على يد الشرطة الإيطالية في مدينة ميلانو بعد أربعة أيام من تنفيذه هجوم برلين. وقال التنظيم إن الهجوم نفذه أحد 'جنودها'.

وقالت المجلة إن مكتب المدعي العام الاتحادي والشرطة الجنائية الاتحادية يدرسان المعلومات التي وفرتها دولة الإمارات مضيفة أن السلطات الألمانية تعتبر المصدر موثوقا به.

وعندما طلب من الشرطة الجنائية الاتحادية التعليق، ردت بأن مكتب المدعي العام الاتحادي هو المسؤول عن توفير معلومات تخص قضية العامري. ورفض مكتب المدعي العام التعليق.

وقال مكتب المدعي العام إنه لا دليل على تورط أشخاص آخرين يقيمون في ألمانيا في إعداد أو تنفيذ الهجوم، وإن الهاتف المحمول للعامري أظهر تواصله مع عضو في 'داعش' خارج البلاد قبل وأثناء تنفيذه الهجوم.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018