خطة ترامب: تفاوض مباشر لتسعة أشهر بين الفلسطينيين وإسرائيل

خطة ترامب: تفاوض مباشر لتسعة أشهر بين الفلسطينيين وإسرائيل
دونالد ترامب (رويترز)

نقلت صحيفة 'الحياة' اللندنية عن مسؤولين فلسطينيين لم تسمهم، 'ترجيحهم أن يوجه ترامب في نهاية زيارته المقبلة' إلى البلاد، "دعوة إلى الجانبين للتفاوض المباشر لمدة تسعة أشهر إلى سنة'.

ومن المقرر أن يزور ترامب مدينة بيت لحم في 23 الشهر الجاري بعد أن يزور إسرائيل. وقال المسؤولون الفلسطينيون لـ'الحياة'، الأربعاء، إن 'لجاناً مشتركة فلسطينية أميركية بدأت التحضير لعقد اللقاء الثلاثي الذي سيجمع ترامب وعباس ونتنياهو'.

وتوقعوا أن يعلن ترامب في نهاية زيارته المقبلة إطلاق 'العملية السياسية الجديدة'.

وكانت القناة الثانية للتلفزيون الإسرائيلي نقلت، مساء اليوم، أن الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، وافق على عقد قمة ثلاثية تجمعه مع رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، والرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أثناء زيارة الأخير للبلاد.

وأفادت 'الحياة' بأن الرئيس الفلسطيني قدّم للرئيس الأميركي، خلال زيارته الأخيرة، 'تفاصيل المفاوضات مع أولمرت، المتعلقة بتبادل الأراضي، إذ وافق الفلسطينيون في حينه على تبادل 1.9 في المئة فقط، في حين وافق أولمرت على 6.3 في المئة من الأراضي المحتلة عام 1967، لكن هذه المفاوضات توقفت بسبب استقالة أولمرت".

وأضافت الصحيفة، نقلا عن مسؤول فلسطيني، أن 'القيادة الفلسطينية معنية بالعودة إلى المفاوضات، لكنها لن تستطيع ذلك إذا تنصلت إسرائيل مما تم التوصل إليه في الجولات السابقة، موضحاً أن نتنياهو يتحدث عن سيطرة إسرائيلية على غور الأردن والقدس الشرقية وعن مواصلة البناء الاستيطاني، وهي مواقف لا يمكن الجانب الفلسطيني أن يقبل بها".

جدير بالذكر، أن وزير خارجية الإدارة الأميركية السابقة، جون كيري، كان أعلن أيضا عن 'عملية سياسية جديدة، تتناول كل القضايا الرئيسية بهدف التوصل إلى اتفاق نهائي في غضون تسعة أشهر' ... وكان ذلك أواخر شهر تموز/ يوليو 2013.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018