ماكرون يجتمع مع المعارض السوري رياض حجاب

ماكرون يجتمع مع المعارض السوري رياض حجاب

أكد الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، دعمه للمعارضة السورية، اليوم الثلاثاء، في اجتماع مع قيادي سوري معارض بعد يوم من اجتماعه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وجاء الاجتماع الذي لم يعلن عنه من قبل مع رياض حجاب، ووفد من الهيئة العليا للمفاوضات ومقرها الرياض، والتي تضم ساسة وجماعات مسلحة، في الوقت الذي يسعى فيه ماكرون لمراجعة سياسة فرنسا تجاه الحرب الأهلية الدائرة في سورية منذ ست سنوات.

وقال مكتب الرئيس في بيان "الرئيس تحدث عن التزامه الشخصي تجاه الملف السوري، ودعمه للمعارضة السورية في ضوء العمل من أجل الانتقال السياسي".

وقال ماكرون الوافد الجديد على الدبلوماسية الدولية، يوم الإثنين، إن أولويته في سورية هي القضاء على الإسلاميين المتطرفين.

وقال ماكرون، الإثنين، وهو يقف إلى جانب بوتين في قصر فرساي خارج باريس إنه وافق على تشكيل مجموعة عمل مع روسيا تشمل تبادل المعلومات. ولم يتضح على الفور ما الذي يمكن أن يستتبع ذلك.

وتقول حكومة ماكرون إنها تدعم محادثات السلام التي توسطت فيها الأمم المتحدة في جنيف. لكن ماكرون دعا كذلك إلى "إطار عمل سياسي ودبلوماسي لبناء السلام" دون تحديد ما إذا كانت هذه مبادرة جديدة أم جزء من عملية الأمم المتحدة.

ومن المقرر أن يعقد المبعوث الخاص للأمم المتحدة لسورية، ستافان دي ميستورا، محادثات في باريس مع وزير الخارجية الفرنسي، خان إيف لو دريان في، وقت لاحق الثلاثاء.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية