حديث بين 3 ركاب يتسبب بهبوط اضطراري لطائرة ألمانية

حديث بين 3 ركاب يتسبب بهبوط اضطراري لطائرة ألمانية

أعلنت الشرطة الألمانية وممثلو الادعاء، من خلال بيان مشترك، نشر اليوم الأحد، عن اعتقال السلطات الألمانية، لثلاثة رجال، وذلك بعد الاشتباه بهم، بإعدادهم لجريمة خطيرة.

وجاءت هذه الادعاءات، بعد أن دار حديث بين الثلاثة رجال، على متن طائرة تابعة لشركة "إيزي جيت"، حيث اضطر الطيار إلى تحويل مسار الطائرة، لمدينة "كولن" الألمانية. وكانت الطائرة في رحلة من سلوفينيا إلى لندن.

وذكر البيان أن قائد الطائرة حول مسارها من ليوبليانا إلى كولونيا بعد أن أبلغ ركاب عن أن رجالاً كانوا يتحدثون عن "أمور إرهابية". ولم يتم الكشف عن هوية الرجال.

وأضاف البيان "التحقيقات مستمرة فيما يتعلق بالاشتباه في التحضير لجريمة عنيفة خطيرة".

وقال متحدث باسم الشرطة اليوم الأحد إن السلطات فحصت حقيبة ظهر مريبة تخص الرجال ودمرتها بواسطة تفجير محكوم لكن لم يتم العثور على أي محتويات خطيرة.

وذكر المطار في بيان على موقعه الإلكتروني أن الشرطة فتشت الطائرة واستجوبت الركاب بعد إجلاء كل الركاب وعددهم 151 من الطائرة وهي من طراز إيرباص 319.

وأشار المطار إلى تحويل ست طائرات إلى مطارات أخرى نتيجة لتحقيقات الشرطة. وأضاف أن حركة الملاحة الجوية تأثرت لعدة ساعات.

ونقلت صحيفة "بيلد" عن متحدث باسم الشرطة الاتحادية قوله إن الطيار قرر الهبوط في كولونيا بعد أن أبلغ الركاب أفراد الطاقم بأنهم سمعوا الرجال يتفوهون بكلمات مثل "قنبلة" و"عبوة متفجرة".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018