المؤبد لـ23 شخصا على خلفية الانقلاب الفاشل بتركيا

المؤبد لـ23 شخصا على خلفية الانقلاب الفاشل بتركيا

قضت محكمة الجنايات التركية، الخميس، بالسجن بحق 24 شخصا بينهم 23 "بالمؤبد"، على خلفية احتجاز السكرتير العام لرئاسة الجمهورية التركية، فخري كاصيرغا، خلال محاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها تركيا منتصف تموز/يوليو تموز الماضي.

وأصدرت محكمة الجنايات في العاصمة أنقرة في القضية، أحكاما بالسجن المؤبد المشدد بحق 18 شخصًا، إلى جانب السجن 12 عامًا. كما أصدرت أحكاما بالسجن المؤبد على 5 آخرين، مع السجن 10 سنوات على خلفية احتجاز كاصيرغا.

وقضت المحكمة بسجن محسن كوتسي، عقيد في قيادة فوج الحرس، بالسجن 12 عاما، بتهمة سلب الحرية في القضية نفسها.

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، منتصف تموز/يوليو الماضي، محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش تتبع منظمة "فتح الله غولن"، وحاولت خلالها السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية.

وقوبلت المحاولة الانقلابية باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات التركية؛ إذ توجه المواطنون بحشود غفيرة تجاه البرلمان ورئاسة الأركان بالعاصمة، والمطار الدولي بمدينة إسطنبول، ومديريات الأمن في عدد من المدن؛ ما أجبر آليات عسكرية كانت تنتشر حولها على الانسحاب، وساهم بشكل كبير في إفشال المخطط الانقلابي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018