دبلوماسي روسي أول رئيس لمكتب مكافحة الإرهاب في الأمم المتحدة

دبلوماسي روسي أول رئيس لمكتب مكافحة الإرهاب في الأمم المتحدة

أعلنت الأمم المتحدة، الأربعاء، تعيين الدبلوماسي الروسي فلاديمير فورونكوف كأول رئيس لمكتب مكافحة الإرهاب المستحدث في المنظمة الدولية.

وأكد المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، تعيين فورونكوف في هذا المنصب الأممي الجديد.

وقال إن فورونكوف "سيؤمن قيادة إستراتيجية لجهود الأمم المتحدة في مكافحة الإرهاب، ويشارك في عملية اتخاذ القرار في الأمم المتحدة".

وكان قد اقترح الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، استحداث هذا المنصب، لتعزيز جهود مكافحة الإرهاب التي يتقاسمها عدد كبير من دوائر ووكالات الأمم المتحدة.

وقال غوتيريش في مؤتمر صحافي الثلاثاء: "أعتقد أن لدينا مشكلة في التنسيق بين 38 كيانا في الأمم المتحدة مكلفة مكافحة الإرهاب. لذا من البديهي أن يكون هناك مكتب يتولاه شخص مسؤول".

يشار إلى أن فورونكوف ممثل روسيا لدى المنظمات الدولية في فيينا منذ العام 2011. كما أنه عضو في مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وسيرفع المنصب الجديد من أسهم روسيا في مجال مكافحة الإرهاب الدولي وكذلك في الأمم المتحدة، إذ سيشغل فورونكوف منصب مساعد الأمين العام.

وكان قد بدأ فورونكوف مسيرته الدبلوماسية في إدارة التعاون الأوروبي في وزارة الخارجية الروسية، قبل أن يتولى منصب مديرها لاحقا.

وشغل فورونكوف، وهو من مواليد العام 1953، منصب نائب السفير الروسي لدى منظمة الأمن والتعاون في أوروبا بين عامي 2005 و2008.

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد وافقت على إنشاء المكتب الجديد لمكافحة الإرهاب الاسبوع الماضي.

 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"