أكثر من 120 قتيلا في انفجار شاحنة محملة بالنفط بباكستان

أكثر من 120 قتيلا في انفجار شاحنة محملة بالنفط بباكستان
الشاحنة بعد انقلابيها (أ.ف.ب)

أدى اشتعال النيران في شاحنة صهريج تنقل نفطا في وسط باكستان، اليوم الأحد، إلى سقوط 123 قتيلا وجرح أكثر من مئة شخص، حسبما أعلن مسؤول محلي. وانقلبت الشاحنة بعد محاولتها الاستدارة بزاوية حادة في مدينة باهاوالبور.

وقال المسؤول في السلطات المحلية، رانا محمد سليم أفضل، للتلفزيون الحكومي، إن "123 شخصا على الأقل قتلوا وجرح أكثر من مئة آخرين في حريق اندلع عندما انقلبت شاحنة صهريج وهرع الضحايا لجمع النفط" من الطريق.

وقال رجال الإنقاذ إن حشدا كبيرا من الناس تجمع في موقع الحادث عندما اشتعلت النار في الشاحنة وانفجرت.

ووقع الحادث في وقت مبكر الأحد قرب مدينة أحمد بور الشرقية التي تبعد 670 كلم جنوب العاصمة إسلام أباد. وأعلن الجيش الباكستاني أنه أرسل مروحيات لنقل المصابين، ووضعت المستشفيات المجاورة في حالة استنفار.

وتواجه باكستان حالة مزرية على صعيد سلامة الطرق، بسبب سوء الطرق ونقص صيانة الآليات وتهور السائقين. وفي 2015، لقي 62 شخصا على الأقل مصرعهم بينهم عدد من الأطفال في جنوب باكستان، عندما اصطدمت حافلتهم بشاحنة صهريج، فاندلع حريق كبير.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية