وحدة جديدة تابعة للجيش الأميركي بالفضاء!

وحدة جديدة تابعة للجيش الأميركي بالفضاء!
(pixabay)

قالت وسائل إعلام أميركيّة، اليوم الأحد، إنّ مجلس النوّاب، صادق على تأسيس "كتيبة الفضاء"، وهي فرع جديد في الجيش الأميركي، والذي سوف يتولى إدارة العمليات "العسكرية" في الفضاء.

وقالت صحيفة "لو ماتين" السويسريّة، إنّ هذه المبادرة، لاقت اعتراضًا شديدًا، مشيرة إلى تبرير أنّه "لا يجب إضافة عبء جديد على البيرقراطية العسكرية.

ويتكون الجيش الأميركي، من أربعة فروع، وهي البر والبحر والجو ومشاة البحرية.

ويعتقد العديد من أنصار هذه المبادرة، أنّه من الضروري إنشاء فرع في الفضاء، لحماية ومراقبة سير العمليات التي تعتمد على تقنيات الفضاء والأقمار الصناعية.

ويتضمن قانون الدفاع الوطني، تعديلًا، نصّ على إنشاء كتيبة فضائيّة، وذلك من خلال وظائف يشرف عليها سلاح الجوّ الأميركي.

وقال وزير الدفاع الأميركي، جيمس ماتيس، في رسالة وجهها إلى النائب الجمهوري، مايكل تورنر، "في الوقت الذي نحاول فيه جمع المهام القتالية التابعة للوزارة، أنا لا أرغب في زيادة فرع منفصل، سيفرض على الأرجح مقاربة ضيقة ومحددة أكثر للعمليات في الفضاء.

وعارضت وزيرة سلاح الجو الأميركي، هيذر ويلسون، هذه الخطوة، قائلة إنّ "الكتيبة الفضائية الجديدة، ستدفعنا في الاتجاه الخاطئ، وستؤدي إلى إبطاء تقدمنا".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018