تعهد ترامب الانتخابي بإلغاء "أوباماكير" ينهار

تعهد ترامب الانتخابي بإلغاء "أوباماكير" ينهار

انهار اليوم، الثلاثاء، التعهد الانتخابي للرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بإلغاء نظام الرعاية الصحية "أوباماكير"، في هذه المرحلة على الأقل، وذلك بعد أن أعلن سناتوران جمهوريان معارضتهما للمشروع الصحي الجديد.

ولام الرئيس الأميركي الحزب الديموقراطي وعددا من الجمهوريين على انهيار مشروع الرعاية الصحية الجديد، أحد أهم وعوده خلال حملته الانتخابية.

وتعرض مسعى الجمهوريين لإلغاء الإصلاحات التي أدخلها الرئيس السابق، باراك أوباما، على نظام الرعاية الصحية في 2010 والمسماة "أوباماكير" لضربة قاضية بعد ما أعلن سناتوران جمهوريان إضافيان الإثنين معارضتهما للمشروع الجديد.

يشار إلى أنه للجمهوريين 52 عضوا في مجلس الشيوخ المؤلف من 100 عضو.

وفي الجهة المقابلة يتكتل الديموقراطيون ضد المشروع، وقد انضم إليهم في المعارضة السناتوران الجمهوريان، سوزان كولينز وراند بول، الأسبوع الماضي. وليل الإثنين أعلن السناتوران مايك لي وجيري موران معارضتهما للمشروع.

ويعد هذا الانهيار ضربة قوية لترامب وحزبه الجمهوري الذي كان تعهد بإسقاط "أوباماكير".

وقال ترامب على حسابه على تويتر، صباح الثلاثاء "الديمقراطيون وقلة من الجمهوريين (في الكونغرس) أصابوا بخيبة أمل. معظم الجمهوريين كانوا مخلصين، مذهلين، وعملوا بجهد. سنعود".

وأضاف "كما قلت دائما، أسقطوا أوباماكير، ولنوحد جهودنا ونقدم خطة رعاية صحية عظيمة".

ويدعو ترامب باستمرار لإلغاء واستبدال "أوباماكير" في الوقت نفسه، عوضا عن القيام بذلك على مراحل، مشيرا إلى أن ذلك يمكن أن يتم سريعا.