مسؤول صيني: الصين تستضيف مؤتمرا بين الفلسطينيين وإسرائيل

مسؤول صيني: الصين تستضيف مؤتمرا بين الفلسطينيين وإسرائيل
(أ ف ب)

قال مسؤول صيني، اليوم الثلاثاء، إن الصين سوف تستضيف مؤتمرا بين الفلسطينيين وإسرائيل في وقت لاحق من العام الحالي، في حين تعهد الرئيس الصيني، شي جين بينغ، بالمساهمة المتواصلة من أجل السلام في المنطقة.

وفي لقائه مع الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، اليوم الثلاثاء، أكد الرئيس الصيني دعم الصين لحل الدولتين، مع دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة ضمن حدود عام 1967 عاصمتها القدس الشرقية.

وخلال المحادثات المغلقة، قال شي إن الصين سوف تقيم آلية حوار ثلاثية بين إسرائيل والفلسطينيين، ولاحقا هذا العام سوف تستضيف مؤتمرا حول السلام للمساعدة على حل الخلاف، وفق ما قاله نائب وزير الشؤون الخارجية الصيني جانغ منغ للصحافيين.

ووصف شي الشعب الفلسطيني "بالصديق الحقيقي والجيد والشريك والأخ"، وقال إن بلاده سوف تعمل على "تطوير العلاقات الثنائية الصينية الفلسطينية وتدفع بعملية السلام إلى الأمام بلا انقطاع".

كما أعرب عباس خلال زيارته الرابعة الى الصين عن "الأمل بأن تلعب الصين دورا أكبر في عملية السلام في الشرق الأوسط".

وقلد عباس نظيره الصيني وسام الشرف المذهب.

يذكر في هذا السياق أن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، كان قد التقى الرئيس الصيني في آذار/مارس في بكين، ودعا الأخير خلال اللقاء إلى إحلال السلام بأسرع وقت ممكن.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية