ترامب يشن هجوما جديدا على وزير العدل

ترامب يشن هجوما جديدا على وزير العدل
(أ ف ب)

هاجم الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، مرة أخرى اليوم ، الثلاثاء، وزير العدل، جيف سيشنز، ووصفه بأنه "ضعيف" في متابعة التسريبات الاستخباراتية، وأنه فشل في ملاحقة المرشحة الديموقراطية الخاسرة في الانتخابات الرئاسية الأخيرة هيلاري كلينتون في قضية بريدها الإلكتروني.

وجاء هجوم ترامب على تويتر عقب تقرير نشرته صحيفة "واشنطن بوست" ذكر أن الرئيس بحث مع مستشاريه إمكانية استبدال حليفه السابق سيشنز.

وغرّد ترامب عبر حسابه على "تويتر" قائلا إن "موقف وزير العدل جيف سيشنز حيال جرائم هيلاري كلينتون ضعيف جدا، (أين هي الرسائل الإلكترونية والسيرفر؟)، وملاحقة مسربي المعلومات الاستخباراتية".

وكان ترامب انتقد سيشنز علنا لتراجعه عن الإشراف على تحقيق فدرالي في احتمال التواطؤ بين فريق حملة ترامب وروسيا في الانتخابات الرئاسية عام 2016.

وقال سيشنز إنه لا يعتزم الاستقالة.

ومع تزايد الضغوط بسبب التحقيق الذي يقوده مدير مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) السابق، روبرت مولر، سعى ترامب إلى إحياء الجدل الذي دار أثناء حملة الرئاسة الأميركية حول استخدام كلينتون لخادم خاص لرسائلها الإلكترونية.

وكان قد اتهم البيت الأبيض، الأسبوع الماضي، الديموقراطيين بالتواطؤ مع أوكرانيا خلال الحملة الرئاسية في 2016، ما يضيف بعداً جديداً لهجوم الرئيس المضاد.

وقال ترامب في تغريدة أخرى صباح الثلاثاء "جهود أوكرانيا لتخريب حملة ترامب، من خلال العمل سرا لدعم كلينتون. أين التحقيق يا وزير العدل؟".

وكان قد أطلق ترامب، الإثنين، تغريدات قال فيها إن سيشنز، المسؤول عن تطبيق القانون، "محاط بالمشاكل"، وتساءل لماذا لم يحقق سيشنز بشأن كلينتون.

وتساءل "لماذا إذا لا تحقق اللجان والمحققون وبالطبع وزير العدل المحاط بالمشاكل، في جرائم هيلاري المحتالة والعلاقات مع روسيا؟".

وأعرب ترامب عن غضبه المتزايد من سيشنز مع تسارع تحقيقات وزارة العدل في احتمال تواطؤ ترامب مع روسيا.

كما تجدر الإشارة إلى أن ترامب كان قد وبخ، الأسبوع الماضي، سيشنز، علنا، بسبب إقصاء نفسه عن أية قضايا تتعلق بهذا التحقيق.

وقد قرر سيشنز ذلك بسبب دوره في حملة ترامب، ولأنه لم يبلغ مجلس الشيوخ خلال جلسات تأكيد تعيينه باتصالاته مع السفير الروسي في واشنطن.

وقال ترامب إنه لم يكن ليعين سيشنز مطلقا لو كان يعلم بأنه لن يشارك في التحقيق بنفسه.

وصرح لصحيفة "نيويورك تايمز" "أعتقد أن ذلك ليس من العدل لأي رئيس".

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية