الاتحاد الأوروبي: القدس الشرقية جزء من الأرض الفلسطينية

الاتحاد الأوروبي: القدس الشرقية جزء من الأرض الفلسطينية
القدس المحتلة، مساء اليوم، الجمعة

أكدت الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي، فيديركا موغريني، موقف الاتحاد الأوروبي المتعلق بـ 'الحالة القانونية للقدس الشرقية'، باعتبارها 'جزءاً لا يتجزأ من الأرض الفلسطينية المحتلة'، وفيما يتعلق بالوضع الراهن 'ستاتسكو' للمسجد الأقصى المبارك.

وقالت في رسالة رسمية وجهتها إلى اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، نشرتها 'وفا' اليوم الجمعة، إن الاتحاد الاوروبي ملتزم 'بشكل كامل بحل الدولتين، ويبذل الجهود الحثيثة بما يشمل ذلك جهودا خاصة مع شركائه الدوليين، من أجل الحفاظ على حل الدولتين والدفاع عنه، ووضع قيام الدولة الفلسطينية على رأس أولويات جدول أعمالنا'.

وأشارت موغريني في رسالتها إلى أن الاتحاد الأوروبي 'تابع التطورات والأحداث بشكل مباشر، ولعب دوراً فاعلاً في الانخراط بنقاشات مكثفة مع جميع الأطراف الرئيسية، حول القضايا الجوهرية التي يجري معالجتها حالياً بهدف إيجاد حل متفق عليه للحفاظ على الوضع الراهن' للمسجد الأقصى.

وجاءت هذه الرسالة ردا على رسالة رسمية وجهتها اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية لموغريني، 'احتجاجاً على صيغة بيان أصدره مكتب الاتحاد الأوروبي، تعليقاً على الأحداث الأخيرة في القدس المحتلة، وطالب فيها بتقديم توضيح رسمي بشأن القدس الشرقية المحتلة بما يتماشى وتشريعات وسياسات الاتحاد الأوروبي، واتخاذ خطوات بناءة وفاعلة من أجل المساهمة في إنهاء الاحتلال الإسرائيلي عن دولة فلسطين'.

 

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019